بالصور: من داخل أغلى مدرسة في العالم

تعد مدرسة “لو روزي” السويسرية الأغلى على مستوى العالم ويرجع تاريخ بنائها إلى القرن الرابع عشر وتقدر مصروفاتها بحوالي 105 آلاف دولار سنويا، وتتألف من مبنيين في موقعين مختلفين الأول في “رول” مخصص للدراسة في فصلي الربيع والصيف، وفي الشتاء، خصصت فصول خاصة في منتجع ببلدة “غشتاد” للتزلج.

من بين خريجي هذه المدرسة ملك بلجيكا “ألبرت الثاني” وشاه إيران وامير “موناكو” وآخر ملوك مصر “فاروق الأول”، وأوضحت “لو روزي” إن 30% من طلابها يلتحقون بجامعات من بين الأفضل في العالم مثل معهد “ماساتشوستس” التكنولوجي وجامعة “كامبردج”.

ماذا يميز هذه المدرسة؟

– تعد “لو روزي” أقدم مدرسة دولية في سويسرا وتنظم رحلات حصرية للطلبة كما تمنحهم مصروفا للجيب – من ضمن الرسوم الدراسية – وخصصت حمامات سباحة داخل المباني وخارجها.

– تبدو المدرسة كوجهة عطلات عائلية، ويصل الطلبة إليها في سبتمبر ثم يحصلون على إجازات في أكتوبر وديسمبر، ثم يعودون بعد “الكريسماس” إلى منتجع “غشتاد” وهو تقليد لـ”لو روزي” منذ عام 1916.

– يسمح للطلبة بالتزلج على الجليد في “غشتاد” أربع مرات أسبوعيا وخصصت تدريبات لذلك، ويوجد حاليا ما يقرب من 400 طالب تتراوح أعمارهم بين الثامنة والثامنة عشر يأتون من 67 دولة يمكنهم الدراسة بأربع لغات مختلفة.

– تزخر المكتبة بمؤلفات بأكثر من عشرين لغة، ويقسم التعليم داخل المدرسة إلى أربع مراحل من الابتدائية حتى الثانوية التي يختار خلالها الطلاب بين بكالوريا الفرنسية أو الدبلوما الدولية.

– في المدرسة، تتوزع الغرف بين الطلبة بحيث يقيم كل اثنين في غرفة مع تغيير الزملاء ثلاث مرات في العام، وفي السنة النهائية للدراسة، بعض الطلبة يقيمون في غرفة بمفردهم ولكنهم يتشاركون المرحاض مع زميل آخر.

اليوم الدراسي

– تتميز الإطلالات من مباني غرف الطلبة بمناظرها الخلابة، ويستيقظ الدارسون في الأيام العادية في السابعة صباحا ويتجهون لتناول الإفطار وتخصص ملابس في أوقات الراحة وأخرى للمناسبات الرسمية مثل الحفلات والمؤتمرات.

– يبدأ اليوم الدراسي من الثامنة صباحا حتى الثانية عشر و20 دقيقة في الظهيرة، وبعد تناول الغداء تستأنف الدراسة من الواحدة والنصف مساء حتى الثالثة والنصف.

– في الفصل العادي، يوجد حوالي عشر طلاب فقط، وفي المدرسة، يوجد 150 معلما يتخصصون في كل المواد، وبين الرابعة والسادسة مساءً، يحين وقت ممارسة الرياضة والفنون حيث يقسم الطلبة إلى مجموعات بحسب الجدول المقرر.

– تنظم حفلات موسيقية يشارك فيها الطلبة يؤدون أفضل المقطوعات الموسيقية والغنائية على مسرح المدرسة، كما أن الرياضة مكون أساسي في “لو روزي” ويمارس أكثر من 25 نوعا مختلفا من الرياضات سنويا كما توجد ساحات متنوعة لممارستها.

– تقدم وجبة العشاء للطلبة في السابعة والنصف مساءً وتجهز جميع الوجبات داخل المدرسة بطهاة محترفين ويساعد الطلاب في وضع الطعام على الطاولات بالتناوب بينهم.

– تحدد المدرسة الأنشطة التي يمكن للطلبة ممارستها في العطلات وتتنوع بين دروس في القيادة والرحلات في أماكن مختلفة حيث من الممكن أن يصبح أحدهم أو بعضهم رؤساء أو يتولون مناصب رفيعة على الصعيد العالمي.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا