رد الشيخ أحمد الحواشي على استبعاده من الإمامة والخطابة

كشف المتحدث لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة عسير، عبدالله الحكمي، تفاصيل استبعاد الشيخ أحمد الحواشي من الإمامة والخطابة في الجامع الكبير بخميس مشيط . وأكد الحكمي ردًّا على تساؤلات الصحافيين في هذا الشأن، أن القرار جاء بناءً على ما تقتضيه مصلحة العمل، وأن الشيخ أحمد الحواشي تلقى ذلك بالقبول قائلًا: “سمعًا وطاعة”.

وأضاف أن ذلك ليس ذلك بمستغرب على الشيخ في تحقيق معنى السمع والطاعة؛ لأن ذلك جزء من العبادة التي يلتزم بها المؤمن في السمع والطاعة لولي الأمر، وأن ما يراه ولي الأمر فيه المصلحة الراجحة على ما يراه الشخص لنفسه. وفي سياق متصل، تم تكليف الشيخ محمد بن علي حصان ذو الصوت الشجي إمامًا للفروض والدكتور فهد بن سعيد القحطاني خطيبًا للجمعة. وحسب ما ذكرته مصادر فإن الإمام والخطيب السابق للجامع الشيخ أحمد الحواشي أبلغ ظهر أمس بهذا الإجراء، وتكليف الشيخ حصان وهو من أبناء محافظة خميس مشيط.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا