أجبروها على ممارسة الرذيلة.. امرأة تلقي بنفسها من الطابق الثالث في دبي هربًا من محتجزيها

حسمت محكمة الاستئناف في دبي، حكمًا سابقًا بالسجن أصدرته محكمة الجنايات، بمعاقبة آسيويين من 10 إلى 15 عامًا، بعد اتهامهما بالإتجار بالبشر وإدارة وكر لممارسة الرذيلة، والتسبب في وفاة امرأة، ألقت بنفسها من شقة في الطابق الثالث هربًا من محتجزيها اللذين حاولا استغلالها جنسيًا.

وأوضحت التحقيقات (بحسب صحيفة الإمارات اليوم)، أن أحد المتهمين شاهد الضحية تبكي بجوار بقالة في المنطقة التي يسكن بها، وعرف منها أنها لا تجد مكانًا تسكن فيه، فاستدرجها إلى شقة يديرها لممارسة الرذيلة، بدعوى أنها سكن لخادمات يعملن بدوام جزئي، وقدمها إلى ثلاث نساء أخريات يعملن في النشاط المحرم، ثم غادر المكان. وبحسب الشرطة فقد تلقى المتهم اتصالًا من قاطني الشقة أن المرأة قفزت من النافذة عندما علمت بأنها ستُجبر على ممارسة الرذيلة، ومن ثم بادر بمطالبة النساء الثلاث بمغادرة المكان، قبل أن يفر هو بدوره، فيما كشفت التحريات أن المتهمَين يديران الوكر، وتم القبض عليهما وإحالتهما إلى الجهات المختصة.
وبحسب تحقيقات النيابة العامة، فإن المجني عليها، التي كانت في أواخر الأربعينيات من العمر، وألقت بنفسها من شرفة شقة في الطابق الثالث، لقيت مصرعها متأثرة بنزيف داخلي وكسور في أنحاء مختلفة من جسدها، فيما أنكر المتهمان (30 و40 عامًا) التهم المنسوبة لهما، أمام محكمة الجنايات، غير أن المحكمة قضت بإدانتهما، قبل أن تحسم محكمة الاستئناف الحكم المشدد، وإبعادهما من الإمارات.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا