جريمة بشعة.. 3 بريطانيين يحتجزون مراهقة صغيرة ليغتصبها 20 رجلاً

تَمَكَّنَت بريطانية مراهقة تبلغ من العمر 14 عَامَاً من الهرب، بعد احتجازها لمدة 5 أَيَّام وتخديرها، وتناوب 20 رجلاً على اغتصابها، وَفْقَاً لصَحِيفَة “إندبندنت” البريطانية. وأشارت الصَحِيفَة، إلى أن الفتاة جرى إنقاذها بعدما رصدتها الشرطة وهي تهرب من نافذة بملابسها الدَّاخِلِيَّة، وجرى اعتقال الثلاثة الذين اختطفوها، حيث أدينوا بِتُهْمَة الاستغلال الجنسي لطفلة، بعدما وضعوا صوراً لها على أحد المواقع الإِلِكْتُرُونِيّة وكذبوا بِشَأْنِ سنها، زاعمين أنها تبلغ 18 عاماً.

وتحدثت الصَحِيفَة عن أن المتهمين الثلاثة وأعمارهم بين 20 و21 عَامَاً أُدينوا بتسهيل الاستغلال الجنسي لطفلة، ومن بينهم متهم استخدم حسابه البنكي وحساباته الإِلِكْتُرُونِيّ لعمل حساب على أحد المواقع الإِلِكْتُرُونِيّة لجذب الرجال إلى الضحية. وذَكَرَت الصَحِيفَة أن الثلاثة اعتقلوا جَمِيعَاً عندما اقتحمت الشرطة منزلاً، رَصَدَت فيه الفتاة وهي تخرج من نافذة حمام بالطابق الأول من المنزل بملابسها الدَّاخِلِيَّة. وقررت المحكمة اسْتِمْرَار بقاء المتهمين في مقر الاحتجاز؛ تَمْهِيدَاً لإِصْدَار أحكام ضدهم في يناير القادم.