الاتحاد الآسيوي ينسب هدف الهلال في نهائي الأبطال إلى عمر السومة

خلط موقع الاتحاد الأسيوي بين لاعب الهلال عمر خربين ومواطنه لاعب الأهلي عمر السومة، فنسب هدف التعادل الذي سجله الهلال في مرمى أوراوا الياباني بنهائي دوري أبطال أسيا للأخير. وقال الاتحاد الأسيوي في تحليله لذهاب نهائي دوري أبطال أسيا إن ” أوراو تقدم عبر هدف البرازيلي رفائيل سيلفا في الدقيقة السابعة، قبل أن يدرك الهلال التعادل عن طريق المهاجم السوري عمر السوما ( هكذا) بالدقيقة 37″، غير أن بقية التحليل تضمنت أن خربين هو صاحب الهدف.

وأضاف الاتحاد الأسيوي ، عبر موقعه الرسمي على الانترنت مساء اليوم السبت ( 18 نوفمبر 2017) أن “الهلال حاول الاندفاع نحو الهجوم في بداية المباراة، ولكن أوراوا ريدز خطف هدف التقدم في الدقيقة السابعة عن طريق البرازيلي رفائيل سيلفا الذي انطلق في هجمة سريعة على الجهة اليسرى وأرسل تمريرة عرضية حاول الدفاع السعودي إبعادها لكن الكرة عادت إليه في مواجهة المرمى الخالي ليسدد في الشباك”. وتابع:” بعد هذا الهدف اعتمد الضيوف على الإغلاق الدفاعي وحرمان لاعبي الهلال من التمرير بسهولة، حيث حاول أصحاب الأرض تدوير الكرة بين طرفي الملعب بحثاً عن ثغرات داخل منطقة الجزاء. وضاعت فرصة ذهبية على الهلال عندما تابع محمد البريك تمريرة طويلة في الجناح الأيمن وأرسل الكرة عرضية على الطاير أمام عمر خربين في مواجهة المرمى ليسدد كرة ارتدت من الحارس شوساكو نيشيكاوا (23).”

واستطرد :”سنحت فرصة جديدة لأصحاب الأرض عن طريق البديل نواف العابد الذي شارك مكان كارلوس ادواردو الذي تعرض للإصابة، حيث سدد كرة من حافة منطقة الجزاء سيطر عليها الحارس الياباني (29)”. وقال:”تواصل سوء حظ خريبين في مواجهة المرمى، حيث وصلته الكرة في وضع انفراد إثر تسديدة سلمان الفرج التي مرت من بين المدافعين، ولكنه سدد كرة ارتدت أيضاً من جسد الحارس نيشيكاوا (33). ولكن المهاجم السوري نجح أخيراً في هز الشباك بالدقيقة 37 إثر تمريرة عرضية تابعها محمد البريك برأسه ووصلت إلى سالم الدوسري الذي مرر الكرة إلى خربين ليستدير ويسدد من مسافة قريبة في المرمى محرزاً عاشر أهدافه في البطولة هذا العام”.

وكاد الفريق السعودي يخطف الهدف في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول إثر تمريرة عرضية من الجهة اليسرى ارتقى لها عمر خريبين على القائم البعيد وحولها برأسه لتذهب أمام القائم الآخر، وتابعها ياسر الشهراني بتسديدة تهادات أمام المرمى ورفضت معانقة الشباك. وقال الاتحاد الأسيوي:”مع انطلاق الشوط الثاني واصل الهلال تشكيل الخطورة على مرمى أوراوا ريدز، خاصة عبر الكرات العرضية والتي تسببت بثلاث فرص خطرة، كان منها اثنتين عن طريق خريبين في حين مرت الثالثة أمام نيكولاس ميليسي على باب المرمى”. ووختم الاتحاد الأسيوي قائلاً:”بمرور الوقت عاد أوراوا ريدز إلى التنظيم الدفاعي وإغلاق المساحات أمام لاعبي الهلال، حيث كانت أبرز محاولات أصحاب الأرض عبر تسديدة ياسر الشهراني من خارج منطقة الجزاء والتي أبعدها الحارس نيشيكاوا إلى ركلة ركنية (82)”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا