واقعة مثيرة.. مواطن يقود “الإسعاف” بنفسه لينقذ زوجته بعد تفاجئه بعدم وجود سائق في مركز طبي بـ”جبة”

شهد مركز الرعاية بـ”جبة” واقعة مثيرة، حيث اضطر مواطن، لقيادة سيارة الإسعاف بنفسه لمسافة تزيد عن الـ 100 كيلومتر، لينقذ زوجته التي لم تجد الرعاية الطبية المأمولة في مركز الرعاية بـ”جبة” وفقاً لقوله. وفي التفاصيل، فإن المواطن “س . الرمالي” قرر قيادة سيارة الإسعاف بنفسه، لتحويل زوجته التي تعاني من آلام الولادة لمستشفى حائل العام وذلك في تمام الساعة الحادية عشرة والنصف صباحاً من يوم الجمعة برفقة ممرضة معه ودكتورة. وقال المواطن إنه اضطر، لقيادة سيارة الإسعاف بنفسه، بعد أن اكتشف غياب تام للسائقين بالمركز، فقاد السيارة التي وضع فيها “زوجته” وبرفقتها طبيبة وممرضة، وانتقل بهم لمدينة حائل من مدينة “جبة” قاطعاً مسافة تتخطى الـ 100 كلم.

فيما قالت إدارة المستشفى: “إن المواطن غافل مسؤولي المستشفى وجهز سيارة الإسعاف بنفسه ليقوم بنقل وتحويل زوجته من مركز “جبة” إلى مستشفى حائل العام، واتجه بها إلى مستشفى “حائل” العام الذي استقبل زوجته، وبعد وصوله لحائل عاد أخوه بسيارة الإسعاف برفقة الممرضة والدكتورة، وسلَّم سيارة الإسعاف. ووفقاً لمصادر، فإن حالة من الغضب تشهدها إدارة مركز “جبة”، وأن هناك اتجاهاً لتقديم شكوى ضد المواطن الذي أخذ الإسعاف في غياب سائقي الإسعاف بجبة. فيما صرح المواطن بعد الواقعة، قائلاً: “تصرفي كان بسبب الخوف على زوجتي، وطالبت مسؤولي الإسعاف بتحويلها إلى حائل، ولكن لم أجد أحداً، وبعد رجوعي في تمام الساعة الرابعة عصراً، وجدت المدير المناوب والسائق في المركز بعكس عدم تواجدهما أثناء الذهاب”.