اعلان

الحوثيون ينشرون فضائح المخلوع صالح

Advertisement

على مايبدو أن الخلافات بين الحوثيون والمخلوع اليمني علي عبدالله صالح، ستدخل مرحلة الكشف عن الفصائح والجرائم المستترة لكلا من منهما، حيث كشفت وثائق مسربة من قبل الحوثيون عن تحايل المخلوع على الاستيلاء على الأراضي ونهب مقدرات الدولة في اليمن، وفقا لـ”عكاظ”.

وتضمنت الوثيقة التي نشرها موقع «إب برس» الإلكتروني أمس (الجمعة)، عقد تعويض لصالح حزب المؤتمر الشعبي العام في المحافظة بمساحة تقدر بـ1052 معادا (وحدة مساحة تستخدم في غرب اليمن) من أراضي الحديدة، والتعويض صيغة تغطي تحايل المخلوع على الاستيلاء على الأراضي ونهب مقدرات الدولة. وبينت”الوثيقة” أن الأراضي الممنوحة لمؤتمر المخلوع تقع في المدخل الشرقي للحديدة، وتعرف بمزرعة جميشة، يمتد خلالها خط الحديدة – صنعاء من جهة الشرق إلى الغرب. واعتبر مراقبون أن تسريب هذه الوثائق يعد واحدا من فصول الصراع بين شريكي الانقلاب، وهو الصراع الذي يعمد فيه المتمردون الحوثيون إلى مضاعفة الضغوط على المخلوع صالح للرضوخ لمخططاتهم، بالتمادي في نشر «فضائحه واغتلاساته»، تنفيذا لتهديداتهم له في السابق.
وعلى الجانب الآخر يواصل الحوثيون جرائمهم ضد المدنيين في اليمن، حيث أفاد مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان، في تقريره الشهري الذي أصدره أمس، أن 12 مدنيا بينهم خمس نساء وطفلان، قتلوا على أيدي الميليشيات الانقلابية خلال شهر أكتوبر المنصرم في محافظة تعز، فيما أصيب 26 آخرون بينهم تسع نساء. وأشار المركز إلى تضرر 18 منزلا بشكل جزئي نتيجة القصف الكثيف لميليشيات الحوثي وقوات صالح الانقلابية بالقذائف والصواريخ.