كان حولهما 30 شخصاً.. أول تعليق من الصحفيتين الفرنسيتين حول احتجاز الحوثيين لهما باليمن

قالت الصحافيتان اللتان أنقذتهما قوات التحالف لدعم الشرعية من قبضة المليشيات الحوثية باليمن إنهما كانتا محتجزتين في مدينة سيئون بحضرموت، وكان حولهما نحو 30 شخصاً. وعبرت الصحفيتان عن امتنانهما لما قامت به قوات التحالف لإنقاذهما من خطر الحوثيين، موضحتين أن أحد المراكز التابعة للتحالف باليمن وفرت لهما المأوى، ومن ثم تم الترتيب لنقلهما إلى الرياض عبر طائرة إخلاء.

وأبانتا أنهما ذهبتا إلى اليمن بتكليف من الصحيفة التي تعملان بها لإجراء مقابلات مع المواطنين اليمنيين، وإعداد تقارير ميدانية حول الأوضاع هناك، وأفادتا أنهما بعد أن تم تخليصهما من الاحتجاز ستعودان فوراً إلى فرنسا حسب “أخبار24”. يذكر أن الصحفيتان فقدتا في مناطق تابعة للمليشيات الحوثية، قبل أن تتدخل قوات التحالف لإنقاذهما، حيث تم نقلهما إلى قاعدة الرياض الجوية، وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من سلامتهما.