السدحان يهاجم فنانًا تافهًا ويعبّر عن غضبه من ارتفاع فواتير المياه والكهرباء

شنَّ الفنان عبدالله السدحان هجومًا ضاريًا على فنان آخر لم يسمِّه ووصفه بالتافه، وأنه كان جائعًا ولم يشبع، متهمًا إحدى الوزارات التي لم يسمِّها أيضًا بأنها كانت تحتضر ولم تطبق العدل . وقال السدحان، في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم الجمعة (17 نوفمبر 2017) :”فنان تافه ووزارةٌ كانت تحتضر وشكوى لا تتعدى أنها طفيلية من الفنان التافه ع.ح على إنسان مهما اخطى وله مكانه في قلوب الجميع ن.ق وعلى ع.س تفاةٌ مابعدها تفاهه يريد ان يسترزق بعد ان فشل بالعطاء كان جائعاً ولم يشبع وعدلٌ لم يطبق”، مردفًا: “محمد بن سلمان يبحث عن العدل وهؤلاء يدمرون العدل بأحكامهم”.

وأثار حديث السدحان الغاضب العديد من التساؤلات حول مقصوده من الرموز التي دونها في تغريدته، فيما فسرها بعض متابعيه بأنها تشير إلى قضية المخرج عامر الحمود ضده والفنان ناصر القصبي حول حقوق مسلسل “طاش ما طاش” والتي انتهت لصالح الأول بتعويضه 1.3 مليون ريال. غير أنَّ السدحان لم يعلِّق على هذه التساؤلات حول الرموز التي أوردها وما إذا كان تفسير عدد من متابعيه صحيح أم لا.
على صعيد ثانٍ، انتقد السدحان بشدة ارتفاع فواتير المياه والكهرباء، قائلا في تغريدة أخرى: “الوقت الحالي ما تدري الكهرب من الماء وكل مواطن يعترض تخفض له القيمه لخطاء في القراءه والكابون مثلي وشرواي يسدد. ايعقل الماء الشهر الماضي 600 ريال في الصيف والشهر الي بعده 2600 ريال في دخول الشتاء خنبقه مابعدها خنبقه بمعنى كل مواطن لاعاد يداوم ويمسك سرى عند المصلحة لتسوية الفاتورة”. ولاقت تغريدة السدحان تفاعلًا واسعًا من متابعيه الذين عبروا عن استيائهم من ارتفاع الفواتير بصورة غير مبررة، فيما رأى آخرون أنَّ المبلغ ليس مرتفعًا وأنهم مواطنون عاديون وتصلهم فواتير بأكثر من هذا المبلغ.