“البشراوي” يروي معاناته في رحلة تحريره من الاختطاف بلبنان: مشيت 4 ساعات بمنطقة جبلية

نقلت زوجة المواطن السعودي المحرر في لبنان علي البشراوي قوله، إنه عانى كثیرا من الإرھاق خلال رحلة تحريره من الاختطاف بلبنان، حیث تركه الخاطفون في منطقة جبلیة تُعرف بحوش السید علي في الھرمل بالحدود اللبنانية السورية، اضطر لقطعھا سيرا على الأقدام في رحلة استمرت أكثر من أربع ساعات.

وأضافت بحسب صحيفة “الوطن” أنه اجتاز تلك المنطقة حتى وصل إلى أقرب نقطة أمنیة داخل الحدود اللبنانیة، وتسلمته قوات الجیش اللبناني، فيما أشارت زوجته إلى أنه حالیاً بخیر ويتمتع بصحة جیدة.
من جانبه، عبر عبدرب النبي البشراوي والد المختطف عن سعادته الغامرة، مبیناً وفقاً لـ”الرياض” أن السفارة السعودية بلبنان ھي التي أخبرت العائلة بنبأ تحرير ابنه وبأنه سیعود إلى بیته ببلدة القديح بمحافظة القطیف
بعد استكمال الإجراءات الأمنیة.
وكانت السفارة السعودية ببیروت قد أعلنت في بیان أول أمس الأربعاء تحرير “البشراوي” (32 عاماً ً )، مضیفة أنه سیعود إلى المملكة خلال 48 ساعة بعد انتھاء الإجراءات الأمنیة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا