محلل سياسي سعودي: أتوقع ضربة عسكرية مرتقبة لحزب الله.. ولهذا السبب يريدون عودة الحريري!

توقع خالد باطرفي، الأكاديمي والمحلل السياسي، أن يكون الرئيس اللبناني “ميشال عون” محتجز كرهينة لدى حزب الله ولا يستطيع أن ينطق إلا بما يمليه عليه نصر الله وإيران. جاء ذلك تعليق على تصريحات عون المتكررة بأن سعد الحريري – رئيس الوزراء الذي استقال فجأة من منصبه من الرياض – “محتجز في السعودية”.

وأضاف باطرفي في تصريح له: “أعتقد أنهم يريدون سعد الحريري وأسرته رهينة، لأنني أتوقع ضربة عسكرية مرتقبة لحزب الله، ولذلك يسعى الحزب لاختطاف الحريري وأسرته كرهينة للمساومة بها، ولذلك يريدون الحريري أن يعود، ويصرون أن تعود أسرته معه”. وأكد أن الحريري بإمكانه البقاء في المملكة أو السفر إلى أي جهة شاء، مشيرًا إلى أن تسريبات علي أكبر ولايتي، مستشار روحاني، كانت خطيرةً وشكلت تهديداً كبيراً على حياة الحريري. وأوضح باطرفي أن الحريري يتحرك بأريحية كبيرة وسافر وقابل مسؤولين ومراسلين وإعلاميين، في إشارة إلى تكذيب واضح لتصريحات المسؤولين اللبنانيين حول الحريري. وتابع: اليوم ماذا يقولون بعد سفره إلى باريس؟ فأنا أريد أن أسمع ماذا يقولون وهل سيتجرؤون على فرنسا كما تجرؤوا على المملكة؟ سنرى.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا