بالصورة: خطأ كارثي لوزارة الدفاع الروسية.. أرادت اتهام أمريكا بصور فوضعت لقطات من “لعبة”

ارتكبت وزارة الدفاع الروسية، أمس (الثلاثاء) ، خطأ فادحًا عندما نشرت صورا غير حقيقية لتثبت تأمين الولايات المتحدة الأمريكية لقوافل داعش المتجهة من البوكمال إلى الحدود السورية العراقية.

وكانت الوزارة نشرت عبر موقع “بيلينجكات” المتخصص في التحقيقات، إحدى الصور من لعبة “إيه سي 130 جينشيب سيميوليتور” وصورًا أخرى ترجع لغارة جوية عراقية عام 2016، على أنها عملية قصف القافلة في البوكمال. وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس فلاديمير بوتين، إن “الأخطاء تحدث”، وأضاف أن “الجيش الروسي سرعان ما صحّح الخطأ وعاقب المذنب”.