كشف التفاصيل الكاملة لإنقاذ المختطف السعودي من الجماعة الإرهابية بلبنان

أوضح مصدر مطلع بسفارة خادم الحرمين الشريفين في لبنان بأن الجهود المشتركة بين السفارة وقوى الأمن اللبناني والجيش تكللت بالنجاح حتى تم استلام المواطن السعودي علي البشراوي من قبل الجيش اللبناني وهو الآن في طريقه للعاصمة اللبنانية “بيروت”.

وبين المصدر بأن السفارة قد قدمت معلومات مهمة في موضوع البشراوي للجهات الأمنية في لبنان وكانت المعلومات محورية ساهمت في تحديد التشكيل الإجرامي وسرعة الضغط الأمني والإعلامي عليهم.

موقع خطف المواطن:

خطف المواطن السعودي من أمام منزله في بلدة العقيبة كسروان بمحافظة جبل لبنان قبل 4 أيام وتم إخفاءه عن الأنظار، وتقدمت زوجته من الجنسية السورية ببلاغ إلى قسم الشرطة تفيد بخطف زوجها السعودي وطلب الخاطفون فدية مالية تبلغ مليون دولار قبل أن يرتفع المبلغ إلى مليون ونصف المليون دولار.

غرفة عمليات السفارة السعودية:

وصل البلاغ من قبل الجهات الأمنية اللبنانية للسفارة وتم على الفور تشكيل غرفة عمليات وجمع المعلومات اللازمة وتزويد الجهات الأمنية بمعلومات عن العصابات الإجرامية وكانت إحدى هذه المجموعات هي من خطفت البشراوي وكانت السفارة ممثلة في قسم الرعايا السعوديين وبإشراف مباشر من قبل القائم بالأعمال وليد بخاري على اتصال مستمر مع الجهات المختصة بلبنان حيال القضية حتى تم انتهاؤها مساء اليوم.

كيف تم العثور على المواطن السعودي :

بالمعلومات التي قدمتها السفارة والجهود الأمنية من قبل قوى الأمن اللبناني والجيش وبالضغط على العصابية الإرهابية الخاطفة تم إطلاق سراحه بمنطقة بلدة حوش السيد علي بمنطقة – هرمل – وهي منطقة حدودية مع سوريا وهي منطقة جبلية صعبة التضاريس تشتهر بالعصابات وتجار السلاح ومزارع للحشيش حيث لم تتمكن العصابة من الظهور وأطلقت سراح المواطن ليمشي على قدميه حتى وصوله لأقرب نقطة للجيش اللبناني، حيث تم إشعار السفارة من قبل الجيش بتسلمها المواطن السعودي وجاري نقله لبيروت من هذه المنطقة الحدودية والتي تبعد عن العاصمة حوالي 60 كم وذلك مرورا بسهل البقاع فمنطقة جبل لبنان وانتهاء بوصوله إلى بيروت وستستغرق الرحلة مدة ساعتين نظرا لصعوبة جغرافية المنطقة.

الإجراءات بعد وصول المواطن:

سيتوجه المواطن فور وصوله إلى مركز المعلومات في الأمن اللبناني لأخذ المعلومات منه حول اختطافه والتعامل معه وماهية الخاطفين وهل لها ربط بالأحداث الحاصلة الآن أو بالجماعات الإرهابية ومن ثم سيتم تسليمه للسفارة السعودية والتي بدورها سوف تنقله للمستشفى للاطمئنان على حالته الصحية والتواصل مع أهله ومن ثم ترحيله للسعودية حسب الإجراءات المتبعة. وكان قد أكد مصدر مطلع وفقًا لـ”عين اليوم” بأن خاطفي المواطن السعودي علي البشراوي أفرجوا عنه، وسلم نفسه إلى نقطة تتبع الجيش اللبناني وذلك في بلدة حوش السيد علي – الهرمل، فيما سيقوم الجيش اللبناني بنقله إلى بيروت، وكان قد اختطف المواطن السعودي في لبنان قبل 4 أيام بعد أن تم استدراجه إلى خارج منزله، وبعد ذلك اقتيد إلى مكان غير معلوم. وطالب خاطفوه بفدية وصلت إلى 1.5 مليون دولار للإفراج عنه.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا