رفعوا الفدية إلى 1.5 مليون دولار.. تفاصيل جديدة حول السعودي المختطف في لبنان

قالت صحيفة محلية أن أسرة الشاب السعودي المخطوف، علي الشبراوي، كشفت عن أن تقارير مراقبة الاتصالات التي جرت خلال الساعات الماضية، من قبل الخاطفين خلال مطالبتهم الأسرة بفدية مليون دولار؛ لإطلاق سراح ابنهم، أوضحت أن الجناة موجودون على أطراف الحدود اللبنانية، مشيرة إلى أن سفارة خادم الحرمين الشريفين بلبنان، تتابع الموقف، وتجري تنسيقا على أعلى مستوى مع الجهات الأمنية اللبنانية؛ لسرعة ضبط الخاطفين، خاصة بعدما رفعوا مبلغ الفدية إلى 1.5 مليون دولار.

ووفقا لصحيفة “المدينة” انتقد هاني الشبراوي، شقيق الشاب المخطوف منذ العاشر من الشهر الحالي، التعاطي الإعلامي، مع القضية، في ظل عدم وجود أي دليل على طبيعة الجهة الخاطفة، وتداول معلومات لا تمت للواقع بصلة. وعلمت الأسرة بخبر الخطف، عبر اتصال من زوجة المخطوف، وهي سورية الجنسية، بعد أن سافر ابنهم وزوجته، وابنه، إلى لبنان قبل 4 أشهر؛ للاستقرار النهائي، وأقام في منطقة «جوار أدما»، قبل أن يختفي وتعثر القوى الأمنية على سيارته خالية عند مستديرة طبرجا.