السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

شاهد: “وشاح” داعم لتميم يثير الجدل حول ملك المغرب

أثارت صورة تناقلها رواد مواقع التواصل الاجتماعي للعاهل المغربي الملك محمد السادس، وهو يرفع وشاحًا مكتوبًا عليه: “لكم العالم ولنا تميم”، خلال زيارته الأخيرة إلى الدوحة الأحد الماضي؛ كثيرًا من الجدل على السوشيال ميديا. الصورة -وفق ما أشار إليه ناشطون- التُقطَت خلال زيارة تفقدية أجراها العاهل المغربي إلى سوق واقف بقلب العاصمة القطرية الدوحة، فيما أشار البعض إلى أن الهدف من تلك الزيارة كان القيام بدور الوساطة لحل الأزمة الخليجية القطرية.

تباينت وجهات النظر حيال دلالات الصورة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث أرجعها البعض إلى مغازلة العاهل المغربي لقطر للحصول على دعم مادي، كما جاء على لسان صاحب حساب يحمل اسم سمح المحيا، الذي قال: “كلنا نعرف أن الولاءات قايمة على الدعم، خصوصًا من الدول اللي ليس لديها مصادر دخل كالمغرب، وربما توافقت مع سياسة سعودية مالية صارمة في هذا الجانب، ولم تعد المجاملات سيدة الموقف كما في السابق، فأراد جلالته التلويح بشي ولن يلقى منا شي ولو طلع القمر”. وهو ما أشار إليه ضمنيًّا وليد الحربي الذي قال في تعليقه: “هههههههه أي شي يعتبرونه انتصار؟! هذا حضر من المغرب بـ10 ملايين دولار لكي يتمشى يومين بسوق واقف وترسل قطر رسالة لدول المقاطعة: أنتم رعاع وقطيع”، ليرد عليه عبد العزيز بأن الصورة ليست سوى مجاملة عادية من ملك.

وطبقًا لحساب يحمل اسم سارة المغربية، فإن زيارة ملك المغرب “هي زيارة صداقة وأخوة عربية، غايتها رأب الصدع بين الإخوة الخليجيين لا غير.. هي إثبات أن المغرب دولة ذات مواقف راسخة”. فيما ذهبت ريما إلى أن الصورة مفبركة وليست حقيقية؛ حيث علقت تقول: “صورة مفبركة.. اضحكوا على غيرنا.. ملك المغرب هو محايد ودخل بخيط أبيض وقالها في خطاب: (نحن لا نتدخل في شؤون الدول، ولن نسمح لأحد بالتدخل في شؤون المغرب). إذن كفاية تضليل”، ليختتم عاصي التعليقات قائلًا: “الأزمات تكشف معادن الرجال”. وكان العاهل المغربي قد توجه في زيارة سريعة إلى الدوحة الأحد (12/11/2017) قادمًا من أبو ظبي، في ظل استمرار تعنت النظام القطري تجاه المطالب العربية الرامية إلى كف يده عن دعم وتمويل الإرهاب بالمنطقة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات