أصدرت الإدارة العامة للمرور قراراً أغلقت بموجبه مدرسة لتعليم القيادة بالمنطقة الشرقية، بعد أن ثبت أنها تهاونت مع اثنين من المتدربين، وذلك بتسجيل حضورهما في سجلات الحضور دون أن يتواجدا فعلياً.

وتوعدت المديرية العامة للمرور على لسان مديرها العام العميد محمد عبدالله البسامي المدارس المخالفة بتطبيق أقصى العقوبات، مؤكداً أن المرور لن يتهاون مع أي مدرسة لتعليم القيادة تخالف الأنظمة، ولن يتساهل في تطبيق اللائحة التنظيمية الخاصة بتنظيم عمل مدارس تعليم القيادة.