صحة الشمالية تصدر بياناً حول واقعة تسليم مواطن رحم زوجته بدلاً من الجنين المتوفى

أصدرت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية، عدداً من الإجراءات العقابية بحق عددٍ من المسؤولين والموظفين بمستشفى رفحاء المركزي، وذلك على خلفية قضية استئصال رحم مواطنة وتسليم زوجها الرحم بدلا من الجنين المتوفى.

وقالت المديرية في بيانٍ لها، اليوم الثلاثاء، إن رحم المواطنة كان قد تم استئصاله للضرورة الطبية، إلا أنه حدث خطأ إجرائي بتسليم زوجها الرحم بدلاً من الجنين المتوفى، مشيرة إلى أنه كان قد تم تشكيل لجنة من صحة الحدود الشمالية وأخرى من صحة الرياض، بناءً على توجيهات أمير المنطقة. وأضافت أنها اعتمدت عدداً من الإجراءات العقابية بحق المتسببين في ذلك؛ حفاظاً على سلامة المرضى ومنعاً لتكرار مثل هذه الأخطاء، ومنها إعفاء مدير إدارة المختبر بالمستشفى والتوصية بعدم تجديد عقده، وإعفاء مدير حقوق وعلاقات المرضى بالمستشفى ومساعده، وإعفاء مدير إدارة المختبر بالمستشفى والتوصية بعدم منحه علاوة سنوية. وتضمنت العقوبات، توجيه إنذار رسمي لمأمور الثلاجة بالمستشفى، وحسم 15 يوماً على كلٍ من طبيب وممرضة العناية المركزة، فيما وجهت المديرية بتشكيل لجنة فنية لمراجعة جميع الإجراءات الخاصة باستلام وتسليم العينات في مستشفيات المنطقة خلال ثلاثين يوماً. وتعود الواقعة إلى أواخر الشهر الماضي، وذلك عندما فوجئ مواطن باتصال هاتفي من مستشفى رفحاء العام، مفاده أنه استلم بالخطأ رحم زوجته بدلاً من جنينه المتوفى الذي قام بدفنه، وعلى أثر ذلك وجه أمير منطقة الحدود الشمالية بالتحقيق في الواقعة والرفع بالنتائج والتحقيقات والتوصيات بشكل عاجل.