إعلامية لبنانية تصفع “حزب الله” بتصريح ما قبل الصدمة

وجهت مذيعة لبنانية صفعة قاسية لحزب الله والمتحالفين معه، عبر إعلانها أن السعودية لم تمنع أيًا من فريق العمل الذي سيُجري مقابلة مع رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري، من الدخول معها. وخلال اليومين الماضيين، تبارت منصات سياسية وإعلامية تابعة أو قريبة من حزب الله في ترديد شائعات عن قيود يتعرض لها رئيس الوزراء المستقيل، خلال وجوده في الرياض، الأمر الذي دعا السعودية لإصدار بيان توضيحي، عززه ظهور الحريري في عدة مناسبات عامة. والأحد (12 نوفمبر2017)، أعلن تليفزيون “المستقبل” عن بث مقابلة حصرية مع الحريري من الرياض، فما كان من مروجي الشائعات إلا الحديث عن قيود فرضتها السعودية على فريق العمل القادم لإجراء المقابلة؛ لكن الإعلامية بولا يعقوبيان خرجت، قبل ساعات من بث المقابلة، لترد علي هذه الشائعات.

وأوضحت “يعقوبيان” عبر حسابها على “تويتر”، أن الأمر لا صحة له على الإطلاق، مضيفة: “لم أسمع بخبر منع فريق تليفزيون المستقبل من الذهاب معي إلى الرياض إلا من الإعلام”. وأضافت: “لم أتوجه بعد إلى المطار، ولا وقت كافيًا لفريق من بيروت للتجهيز. ستتم الاستعانة بفريق من السعودية؛ وهذا طبيعي نظرًا لضيق الوقت”. وكانت يعقوبيان شرحت في تصريح سابق لصحيفة “النهار” اللبنانية أنها ستقابل الحريري، وشرحت كيف تلقت اتصالًا من الحريري، رحب فيه بعرض سابق منها لإجراء حوار معه.