اعلان

مفاجأة تقلب موازين مواجهة الهلال وأوراوا بنهائي آسيا

Advertisement

Advertisement

في مفاجأة من العيار الثقيل، تأكدت جاهزية نواف العابد وسلمان الفرج لاعبي الهلال للمشاركة مع الفريق في مباراته المصيرية المقبلة أمام أوراوا الياباني في مباراة الذهاب للدور النهائي لدوري أبطال آسيا المقررة السبت (18 نوفمبر 2017) بالرياض. وخلافًا لتقارير سابقة، نقلت صحيفة “الرياضية” عن مصادر مقربة من نادي الهلال، القول إن الجزائري أعمر مهدان طبيب فريق الهلال؛ تلقى تقريرًا من الجهاز الطبي للمنتخب السعودي الأول الموجود حاليًّا في البرتغال، يؤكد أن إصابة سلمان الفرج طفيفة ولن تمنعه من اللحاق بمواجهة أوراوا.

أما بخصوص نواف العابد، فتلقى طبيب الهلال تقريرًا مفصلًا من الطبيب الفرنسي جيليس ريبول الذي تولى الكشف على اللاعب، يفيد بأن العابد يعاني من التهاب في وتر العضلة الضامة، وهو ما لن يعوقه عن المشاركة في مواجهة أوراوا. وتمثل عودة نواف العابد وسلمان الفرج للدخول ضمن حسابات رامون دياز المدير الفني للفريق الأزرق؛ إضافة قوية ومهمة للغاية يمكن أن تقلب موازين النهائي الآسيوي؛ إذ يُعتبَر اللاعبان من العناصر الأساسية للفريق الهلالي.