خبراء أمريكيون.. هذه نتائج قرارات التوقيف السعودية

يبدو أن جهود مكافحة الفساد في المملكة، لم تصب المجتمع السعودي وحده بالذهول، بل امتدت خارج الحدود أيضًا، ما دفع خبراء اقتصاديين للتوقع بأن تتسبب هذه الأحداث في رفع أسعار الذهب والنفط.

ذكرت مؤسسة “نيوز ماكس” الإعلامية الأمريكية (10 نوفمبر 2017) أنّه عقب سلسلة الأحداث غير الاعتيادية التي شهدتها السعودية، مؤخرًا من خلال عمليات توقيف لأمراء ومسؤولين، فإنه من المتوقع أن تشهد أسواق الذهب والنفط العالمية ارتفاعًا واضحًا. وبحسب الخبير بأسواق النفط والذهب، أندرو باكر، فإن “العالم ينتظر معرفة كيف ستنتهي تلك الحملة ضد الفساد، وأظن أن هذا الحدث كان من المفترض أن يكون له تأثير طفيف على أسعار النفط، لكن الأسعار ارتفعت لأعلى معدلاتها منذ قرابة العامين”. وتابع: “أظن أن المملكة التي تعد أكبر محرك لأسواق النفط العالمية بعد الولايات المتحدة ستعمل على الحفاظ على هذا الارتفاع”. أما تريفور جيرست، المدير التنفيذي لشركة “جولد كو”، إحدى شركات الذهب الأمريكية الكبري، فيرى أنّ النتائج ستتسبب في ارتفاع النفط والذهب معًا. وأضاف: “العالم كان منشغلًا بكوريا الشمالية، لكن ما حدث في المملكة أصاب الجميع بالذهول، وأن ما تمّ أصاب المستثمرين الدوليين بشيء من الارتباك”. متوقعًا أنهم “سيلجأون للحفاظ على أموالهم بشراء الذهب باعتباره وسيلة آمنة للاستثمار وللحفاظ على الأموال”.ونقل الموقع عن مدير تحرير “تقرير الثروات” الذي تصدره مجموعة “نيوز ماكس” الإعلامية أندرو كاربنتر قوله: “الجميع يعلم أن النفط والذهب يعدان مجالين آمنين للاستثمار السريع وأنه من الممكن للمستثمرين أن يجنوا الكثير من الأرباح منهما”. وأكّد الموقع أن حالة الثبات التي تشهدها أسواق الذهب حاليًا ستكون مؤقتة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا