وزير داخلية لبنان يعلّق على اختطاف مواطن السعودي

أكّد وزير الداخلية والبلديات اللبناني، نهاد المشنوق؛ أن سلامة وأمن المواطنين السعوديين المقيمين والزائرين، في لبنان، كما جميع المقيمين العرب والأجانب، أولوية للسلطات اللبنانية بمؤسساتها وأجهزتها كافة. وبحسب صحيفة “المستقبل”، اليوم السبت، شدّد وزير الداخلية اللبناني، على أن “العبث بالأمن والاستقرار في لبنان خط أحمر، ممنوع تجاوزه، والأجهزة الأمنية مستنفرة للحؤول دون أيّ محاولة استغلال الظرف السياسي الحالي من أيّ جهة ولأيّ سببٍ كان؛ لتعكير صفو الأمن وتعريض سلامة اللبنانيين والرعايا العرب والأجانب للخطر”.

وأجرى المشنوق؛ وفقاً للصحيفة، فور إعلامه بخبر خطف المواطن السعودي في لبنان علي البشراوي؛ أمس الجمعة، اتصالات سريعة بمختلف الأجهزة الأمنية المعنية، لمتابعة مصيره. يُذكر أن البشراوي؛ من مواليد عام 1985، خُطف من منزله في جوار أدما، بعد أن تمّ استدراجه من قِبل مجهولين إلى خارج المنزل، وأبلغت زوجته (سورية الجنسية) فصيلة غزير؛ عن فقدانه، وتلقت ظهراً اتصالاً من مجهولين يطلبون فدية، وتتولى شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني التحقيقات.