اعلان

تجنبًا للعقوبات الدولية.. محاميان سويسريان وثلاثة سعوديين برفقة حمد الصنيع في دبي لإنهاء قضايا الاتحاد الخارجية

Advertisement

أوضحت مصادر أن رئيس نادي الاتحاد حمد الصنيع يعقد عدة اجتماعات موسعة مع 5 محاميين بمدينة دبي الإماراتية من أجل إنهاء قضايا النادي الدولية التي على طاولة الاتحاد الدولي لكرة القدم ومحكمة التحكيم الدولية. ويطالب عدد من المدربين واللاعبين ووكلائهم بحقوق مالية على النادي الجداوي الغارق في ديون تجاوزت 247 مليون ريال بحسب الجمعية العمومية الأخيرة التي عقدت الشهر المنصرم. محاميان سويسريان وأربعة آخرون من السعودية يعقدون اجتماعات برفقة الرئيس الأصفر لمعرفة المطالب المادية الحقيقية التي تطالب بها الجهات الخارجية، وعلى رأسهم المدرب الروماني بيتوركا ومواطنه زوكالا والغاني سولي مونتاري والبرازيليين ماركينيو وجيبسون بجانب إدارة النجم الساحلي التونسي.

مصدر داخلي أكد وفقًا لـ”عين اليوم”، أن الإدارة السابقة بحثت عن مصلحتها فقط بالمشاركة في دوري أبطال آسيا وهو ما تسبب في جدولة مبالغ غير مستحقة لعدة لاعبين ووكلاء أعمال، الأمر الذي دعى إدارة حمد الصنيع للاستغناء عن المحامين البريطانيين السابقين الذي استعان بهم الرئيس السابق أنمار الحائلي. ويتجاوز عدد قضايا الاتحاد الدولية أكثر من 30 قضية يتصدرها مونتاري الذي يطالب بقرابة الـ20 مليون ريال، بينما يطالب بيتوركا من النادي حوالي 26 مليون ريال، فيما يريد ماركينيو من الاتحاديين حوالي 5 ملايين ريال، وتستحق إدارة النجم الساحلي التونسي حوالي 4 ملايين و700 ألف ريال بعد انتقال أحمد العكايشي إلى جدة وأخيرا الأسترالي ترويسي بـ4 ملايين و360 ألف ريال. ويدين الاتحاد لعدد من الوكلاء بمالغ عدة في مقدمتهم سلطان البلوي وجواو فرناندو وغسان واكد وإدواردو أورام ودانيال غونزاليز وآخرين لم تفصح عنهم إدارات الاتحاد السابقة.