رسالة قوية من المملكة لمجلس الأمن حول إرهاب الحوثي المدعوم إيرانيا.. ودور طهران التخريبي بالمنطقة

قالت وزارة الخارجية إن المملكة قدمت رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، بشأن ما قامت به ميليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا من عمليات إرهابية ضد أراضيها. وأوضحت الوزارة، أن المملكة أكدت للمجلس في رسالتها أنها ستتخذ إجراءات للرد على أعمال العنف التي قامت بها مليشيا الحوثي الإرهابية، حفاظا على الأمن والأمان في أراضيها وفقا لميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية.

وأشارت المملكة إلى الدور الإيراني في صناعة الصواريخ التي تم إطلاقها يومي 4 نوفمبر و22 يوليو تجاه المملكة، لافتة إلى أنه تم ضبط عمليات تهريب أسلحة إيرانية سابقا إلى الحوثيين، الأمر الذي يعتبر تعديا صارخا من إيران على قرارات مجلس الأمن. وأكدت أن تهريب إيران للأسلحة للحوثي والتدخل المباشر من حزب الله لتحويل وتشغيل الأسلحة يشير إلى عدم اكتراث طهران بالتزاماتها الدولية. وبينت أن لجوء الحوثي وحلفائه للعنف منذ بداية الأزمة اليمنية ورفضهم العودة إلى الشرعية والالتزام بقرارات مجلس الأمن، أدى إلى كوارث إنسانية وعقّد الحلول السياسية. ودعت الأمم المتحدة إلى اتخاذ إجراءات لوقف النظام الإيراني المسؤول عن هذه الأعمال التخريبية التي تؤثر على الأمن في المنطقة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا