إذاعة ألمانيا: محمد بن سلمان إصلاحي قوي يستند لدعم شعبي كبير


قالت إذاعة دويتش فيلا الألمانية أمس الأول: إن الأمير محمد بن سلمان ولى العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء، إصلاحي قوى يستند إلى دعم شعبي كبير في تنفيذ خططه الاجتماعية والاقتصادية، وآخرها مدينة نيوم التجارية الاستثمارية باستثمارات تبلغ 500 مليار دولار. ونقلت الإذاعة عن سابستيان صن زميل الشرق الأوسط في المعهد الألماني للعلاقات الخارجية قوله «إن الأمير محمد بن سلمان يمثل طموحات الشباب، ويعلن ما يريده بوضوح وهو ناقد للذات، وذلك ربما في إشارة إلى تلميحات سموه بوجود هدر في بعض الجوانب والإدارات في وزارة الدفاع مؤخرا.

وأشارت إلى أن الحملة الأخيرة ضد الفساد عززت الآمال والتفاؤل، وأن الإصلاحات الاجتماعية أثارت حالة من الديناميكية في المجتمع. ولفت تقرير الإذاعة إلى دخول المملكة مرحلة جديدة من الإصلاحات بحملتها الأخيرة على الفساد من خلال تعزيز الشفافية والحد من الهدر المالي وحماية الاقتصاد. من جهتها أبرزت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية تصريحات الرئيس الأمريكي ترامب التي أعلن فيها ثقته الكاملة في القيادة السعودية، ووصفها بأنها تعرف جيدا ما تفعله. ونوهت بالعلاقات القوية بين البلدين، مشيرة إلى أن أول زيارة خارجية له كانت للسعودية.

أبرز نتائج الحملة ضد الفساد

تعزيز الثقة في الإصلاحات الاقتصادية

زيادة في استقطاب الاستثمارات الأجنبية

تأكيد الثقة في نجاح رؤية 2030

25 % توفيرا على الأقل في كلفة المشروعات

رفع تصنيف المملكة في مؤشرات الشفافية ومكافحة الفساد