مصادر: السلطات القطرية تُنكل بشاعر شهير وتتركه يصارع الموت

تداول نشطاء قطريون عدة صور للشاعر محمد بن الذيب، صاحب القصيدة الشهيرة في هجاء حمد بن خليفة أمير قطر السابق، وهو يرقد في العناية المركزة داخل إحدى المستشفيات، مؤكدين تعرُّضه لاعتداء دمويٍّ على يد أحد الأجهزة الأمنية القطرية. ونشر حساب “العرب مباشر” المتخصص في فضح ممارسات النظام القطري، صورة ابن الذيب، وعليه آثار الاعتداء، قائلًا: إنَّ جهاز الأمن القطري اعتدَى على الشاعر محمد بن الذيب بعد محاولاته المتكررة لمغادرة قطر.

وأشار مغردون إلى أنّه قد حُكم على ابن الذيب في وقتٍ سابقٍ بالسجن 15 عامًا، قبل أن يخرج في وقت لاحق، وذلك بعد محاولاته المتكررة مغادرة قطر عقب وضعه على قائمة الممنوعين من السفر. وقال المعارض القطري محمد الكواري إنّ النظام القطري أصبح لا يعرف الكبير والصغير ولا يحترم أبناء القبائل في قطر.”، وأضاف في تغريدة ساخرة: “المجد لعزمي بشارة والقرضاوي وطز بالشعب”.

وعلق حساب منسوب للمعارض القطري للشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، على الواقعة قائلًا: “قلناها لكم يا إخوتنا في قطر هذا النظام المجرم لا تستطيع أن تأمن ما قد يفعله بك فلم تشفع لابن الذيب قصائد تمجيده له”. ودأب نظام تميم بن حمد على قمع معارضيه؛ إذ تم إسقاط الجنسية عن شيوخ قبائل آل مرة والهواجر، فضلًا عن الكثير من أبناء القبيلتين، فضلًا عن إسقاط الجنسية عن شاعر المليون محمد بن فطيس المري، كما قامت السلطات القطرية بتجميد أموال وممتلكات الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، ومهاجمة قصر سلطان بن سحيم آل ثاني ومصادرة أملاكه، وذلك بسبب مواقفهم من النظام القطري.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا