بالفيديو: سعوديون يستعيدون ذكريات الجامعة ويروون قصص اللعب والحب والبطالة

منح هشتاق “#اشياء_حبيتها_بالجامعه #” الذي احتل المرتبة الأولى للهشتاقات الأكثر تداولًا في المملكة فرصة للكثير من الجامعيين والجامعيات السعوديين لاجترار الذكريات الجامعية الجميلة في حين سرد البعض ما اعتبره ذكريات ليست جميلة خلال سنوات دراسته الجامعية. كما استغل مغردون “الهشتاق” لنشر نصائح موجهة إلى الطلاب الجامعيين حتى يمكن لهم الاستفادة من خبرات السابقين مع الإشارة أيضًا إلى أهم الدروس المستفادة من المرحلة الجامعية.

وقالت سومي‏ في تعليق لها، “الحياة الجامعية بشكل عام قدر ما هي متعبة وضغط إلا أن فيها أيام حلوة والله.. الواحد يشتاق ل هالأيام”. وأشادت سارة بأيام الجامعة التي كانت تجمعها مع صديقاتها قائلة، “أيام الشتاء والمطر ولمة صديقاتي والقهوه معهم..” فيما قالت جـود، “ما يحسون بقيمة الجامعة وفقدها إلا المتخرجين العاطلين”. وعلق خالد قائلًا، “مرحلة كانت جميلة لولا قصة حب عشتها انتهت بحضوري لزواج حبيبتي”. ولفت wael mohamed إلى أهم درس استفاده من المرحلة الجامعية فقال، “إنها علمتني إن محد راح ينفعني بالدنيا غير نفسي تخرجت وتوظفت وباقي هالدرس ما نسيته”. أما محمّد المُتفائل فعلق قائلًا، “حبيت قوة صبري خصوصًا في بداية دخولي للجامعة لما كنت متوتر ومتلخبط.. وحبيت بعض الدكاتره الجميلين.. وحبيت تخصصي لأنه جعل إيماني يزيد وعلقني بالله أكثر”.

من جانبه نشر صاحب حساب هسين، مقطع فيديو يظهر فيه أحد الخريجين الجامعيين على ما يبدو يقدم عددًا من النصائح للطلاب المستجدين بدأها بالحديث عن الشكليات والمظاهر التي يلتزمها الطالب المستجد ومرورًا بطريقة التعاطي مع المحاضرات والأساتذة وانتهاء بعلاقة زملاء الجامعة بعد التخرج. وكشف خالد العواجي‏ عن الفرق بين المرحلة الثانوية والمرحلة الجامعية قائلًا، “- الحرية والاستقلالية أكثر من الثانوية.. لما تعمل بحث علمي تحس نفسك إنك برفسور.. – تراكم المكافأة”. ورأى Mohanned أن من الدورس المستفادة للمرحلة الجامعية “اكتساب خبرة ومعرفة وتعلم اشياء جديدة من اشخاص سخروا حياتهم في خدمة الإنسان فجزاهم الله خير”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا