تداعيات ضرب الفساد تصل وزارة الحج وتنهي قصة “صِهر الوزير” المدلل

كشفت مصادر عن أن موظفًا ينتمي بصلة قرابة لوزير سابق موقوف في إطار حملة لجنة مكافحة الفساد، التي بدأت خطواتها السبت الماضي، جرى إنهاء إعارته كوكيل لوزارة الحج والعمرة. وذكرت المصادر أن قرار الإلغاء الذي أصدره وزير الحج والعمرة أنهى رحلة صعود الموظف المتزوج من ابنة الوزير الموقوف، والتي بدأت قبل سنوات. ونص قرار وزير الحج والعمرة على إلغاء تكليف وكيل الوزارة للشؤون التنفيذية، المشرف العام على مكتب الوزير بمكة المكرمة والذي لم يمضِ على تكليفه سوى أربعة أشهر؛ حيث كان معارًا من وزارة الاقتصاد والتخطيط.

وكشفت المصادر أن الموظف (م، ب) كان يعمل في عام 1423 في وزارة الحج والعمرة على مرتبة 101/4 وبراتب 3501,75 ريال، ثم فصل من العمل، وانتقل للعمل بوزارة الصحة مع أحد الوزراء الذين صدرت التوجيهات مؤخرًا باستجوابهم في قضايا فساد إداري ومالي. وأوضحت المصادر، أن الوزير (ع، ف) المكلف بإدارة وزارة الصحة سابقًا أصدر قرارًا نصه “لما تقتضية مصلحة العمل يتم تكليف الموظف (م، ب) بمنصب مستشار بالوزارة ومدير عام لمكتب إدارة التحول ويعامل معاملة موظف بالمرتبة (15)، مضيفة أنه “عندما انتقل الوزير (ع، ف) إلى منصب وزير الاقتصاد والتخطيط، جرى نقل الموظف (م، ب) معه وبنفس المزايا المالية، في 16 / 10 / 1438 هـ” بحسب صحيفة عاجل.

ووفق المصادر نفسها، تم في 16 / 10 / 1438 هـ التنسيق بين وزارة الاقتصاد والتخطيط ووزارة الحج والعمرة لإصدار قرار وزاري بإعارة الموظف (م، ب) وتكليفه بمنصب وكيل الوزارة للشؤون التنفيذية بوزارة الحج والعمرة والمشرف العام على مكتب الوزير بمكة المكرمة. ويمثل إلغاء إعارة الموظف (م، ب) من قبل وزارة الحج والعمرة محاولة للتنصل من المشاركة في قضايا الفساد الإداري والمالي التي تلاحق الوزير (ع، ف)، في ظل مطالبة موظفي وزارة الحج والعمرة بمحاسبة كل مفسد ولىّ عليهم من هو أقل منهم شهاداتٍ وخبرةً. وكشف مصادر عن أن الموظف، الذي تم إلغاء تكليف إعارته من قبل وزارة الحج والعمرة، هو زوج ابنة الوزير الذي تم ضبطه مؤخرًا في مطار جدة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا