توقيفات فساد جديدة.. غسل أموال ورشوة وابتزاز لمسؤولين

واصلت اللجنة العليا لمكافحة الفساد توقيف عدد من المتورطين في قضايا فساد، بعد اليوم الأول من حملة توقيف كبرى شملت أمراء ووزراء ورجال أعمال. وشملت قائمة الموقوفين الجديدة رجال أعمال ومحامين تورطوا في قضايا فساد مالية وإدارية مع عدد من المسؤولين الموقوفين بتهم الفساد، طبقاً لـ “الحياة”. وأكدت مصادر أن مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما)، أمرت كافة المصارف بتجميد حسابات جميع الأشخاص الخاضعين للتحقيق. وقالت المصادر إن «تجميد الحسابات حدث بالفعل، كإجراء احترازي سينتهي حالما يتم توجيه اتهام للمشتبه فيهم أو إعلان براءتهم».

وتشمل قائمة الاتهامات التي يتم التحقيق فيها، غسل الأموال والرشوة وابتزاز مسؤولين واستغلال المنصب العام لتحقيق مكاسب شخصية. وأكد النائب العام في السعودية الشيخ سعود المعجب في بيان له ، أن الموقوفين خضعوا لاستجواب مفصل، وأن السلطات جمعت الكثير من الأدلة. وقال “المعجب” في بيانه أن التحقيقات «جرت في شكل سري، حرصاً على سلامة الإجراءات القانونية ولضمان عدم الإفلات من العدالة»، مبيناً أن إجراءات توقيف المتهمين لا تمثل البداية «بل جاءت استكمالاً للمرحلة الأولى من مسعى لمكافحة الفساد».

وشدد النائب العام على أن الأمراء والوزراء ورجال الأعمال الموقوفين سيخضعون للمحاكمة كأي مواطن سعودي. وكانت «مجموعة الطيار القابضة للسفر»، أعلنت في بيان لها عن تلقي رئيس مجلس إدارتها محمد بن صالح الخليل، تأكيداً بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الشركة. وأكدت مجموعة الطيار تعليقاً على إيقاف أحد أعضائها، “استمرارَ أعمالها بما يخدم مصالح مساهميها وعملائها، والتزامها التام بكل الأنظمة واللوائح ذات العلاقة.” وأوضحت في بيانها الذي نُشرته عبر موقع السوق المالية السعودية «تداول»، أنه سيتم الإفصاح عن أي تطورات جوهرية بهذا الخصوص في حينه.

وأعلنت شركة «البحر الأحمر العالمية» أنها اطلعت على ما تم تداوله إعلامياً في شأن رئيس مجلس الإدارة، مؤكدة استقلالية نشاطها وذمتها المالية عن رئيس مجلس الإدارة، وأن أعمالها تسير وفق ما هو معتاد بما يخدم مصالح مساهميها وعملائها، والتزامها التام كل الأنظمة واللوائح ذات العلاقة، لافتة إلى أنها ستعلن عن أي تطورات جوهرية بهذا الخصوص في حينه. وقالت شركة «عسير للتجارة والسياحة والصناعة والزراعة والعقارات وأعمال المقاولات» في بيان لها، “تعليقاً على الأنباء المتداولة عن توقيف عضوين من أعضاء مجلس إدارتها، إلى استمرار أعمالها بشكل اعتيادي تجاه مساهميها وأصحاب المصالح من عاملين ودائنين وعملاء وموردين، مشيرة إلى أن الكيان القانوني للشركة مستقل عن أعضاء المجلس”. وهبط سهم «مجموعة الطيار للسفر» عشرة في المئة بعد دقائق من بدء التداول، وسهم شركة «عسير» 2.2 في المئة، فيما أغلق سهم «شركة البحر الأحمر» على ارتفاع 4.5 في المئة.