من هو “الوليد بن طلال”رجل المال والإعلام وصاحب الاستثمارات الكبرى الموقوف بتهمة الفساد؟

الوليد بن طلال أحد أبرز وأشهر رجال الأعمال السعوديين عالميا وله استثمارات في العديد من أشهر الشركات والمؤسسات المالية المرموقة مثل ميكروسوفت وآبل.

الوليد بن طلال

ولد الوليد بن طلال آل سعود في العاصمة السعودية الرياض، لأم لبنانية وأب سعودي عام 1955. وهو حفيد الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس السعودية وجده لأمه هو رياض الصلح رئيس أول حكومة استقلال في لبنان. درس الوليد العلوم الإدارية والاقتصادية في ولاية كاليفورنيا، ودخل اسمه ضمن مؤشر بلومبيرغ لأصحاب المليارات عام 2014، وتم تصنيفه في صدارة قائمة أقوى 100 رجل أعمال عربي. وفي عام 2013 صنفته مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية ضمن أقوى 500 شخصية في العالم. لديه ولدان متزوجان هما خالد وريم من طليقته الأولى الأميرة دلال بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود. وتزوج الوليد بن طلال من ثمان أميرات وطلقهن جميعاً: دلال بنت سعود بن عبد العزيز، إيمان السديري، جميلة بنت عبدالله بن فايز الشهري، خلود مليح العنزي، مها بنت راشد آل سعيّد التميمي، ريوف خالد ال سقيان المطيري، أسماء العصيمي، وأميرة بنت عيدان الطويل.

رجل المال والإعلام

يعد الوليد من أكبر المستثمرين في السعودية وأحد رجال أعمالها البارزين، وتقترب ثروته حاليا من 20 مليار دولار، وفق مجلة “فوربس العالمية”. وشهدت أسهم شركته “المملكة القابضة” تراجعاً كبيرا، حيث خسرت ما قيمته 750 مليون دولار بعد أن تم توقيفه يوم السبت الماضي.

استثمارات الوليد

تنتشر استثمارات الوليد بن طلال حول العالم وتشمل مختلف المجالات والقطاعات. فهو يمتلك أسهم في سلسلة فنادق في باريس، وبوسطن ونيويورك و شركة آبل و إي بي و غيرها. كما يمتلك مشاريع ضخمة داخل المملكة السعودية وخارجها. وله أسهم كبيرة في العديد من المؤسسات الإعلامية العربية و الأجنبية مثل مجموعة قنوات روتانا الترفيهية وقناة الرسالة وله حصص في شركتي نيوز كورب وميدياسيتي وسي ان ان وفوكس وتويتر وسنتشري فوكس 21 .

أهم مشاريعه

ومن أهم مشاريعه في السعودية، مشروع جدة العقاري الذي تتجاوز مساحته خمسة ملايين متر مربع وبرج بارتفاع 1000 متر ومشروع آخر في الرياض على مساحة 16.7 مليون متر مربع. قال الوليد في حسابه على موقع “تويتر” مخاطبا ترامب اثناء الحملة الانتخابية: “أنت عار ليس على الحزب الجمهوري فحسب بل على أمريكا كلها” وأضاف “انسحب من سباق الرئاسة الأمريكية لأنك لن تفوز أبدا”. وخلال ساعات جاء رد ترامب عليه عبر “تويتر” وقال: “الأمير الوليد يريد أن يتحكم بساستنا في الولايات المتحدة بأموال الوالد. لن يستطيع فعل ذلك إذا انتُخبت”. وأظهر تقرير نشرته وكالة “بلومبرغ”،أن بن طلال خسر أكثر من مليار دولار خلال يومين فقط.