4 أسباب تكشف تفاصيل أزمة باتشيكو مع الشباب

كشف السعودي أحمد الأمير، خبير اللوائح الدولية، تفاصيل قضية البرتغالي باتشيكو، المدير الفني الأسبق لنادي الشباب، والتي صدر فيها مؤخرًا حكمٌ يلزم الليوث بسداد 1.6 مليون ريال. وتكفل تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، بسداد الغرامة الموقعة على الشباب؛ حتى لا يتعرض الليوث لعقوبة دولية وخصم ٦ نقاط من رصيده بالدوري السعودي للمحترفين.

أوضاع اللاعبين:

وقال الخبير السعودي عبر حسابه على “تويتر”: إن قضية المدرب البرتغالي ونادي الشباب صدر الحكم من لجنة أوضاع اللاعبين بالاتحاد الدولي وليس المحكمة الدولية كاس، قبل سنة و3 أشهر من الآن.

عدم الاستئناف:

وأضاف أحمد الأمير أن الشباب لم يستأنف ضد الحكم الصادر، وبالتالي أصبح نافذًا، نتيجة عدم التزام النادي بدفع مستحقات باتشيكو خلال فترة السماح، وبالتالي تم تحويل القضية إلى لجنة الانضباط بالفيفا.

إجبار:

أكد أحمد الأمير أن الشباب أصبح ملزمًا بسداد مستحقات المدرب البرتغالي، والبالغة مليون و100 ألف ريال، بجانب 22 ألف فرنك سويسري متأخرات التصالح.

خصم وهبوط:

وشدد أحمد الأمير أن الشباب قد تلقى خطابًا من الفيفا، يخطره فيه بضرورة سداد مستحقات باتشيكو، وإلا سيتم خصم 6 نقاط من رصيده بالدوري السعودي.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا