اعلان

في يوم من المفارقات.. المتحمي: رأى الموت صباحًا وتوفي مع الأمير منصور مساءً

Advertisement

يبدو أن محمد بن سعود المتحمي محافظ محايل عسير الذي توفي في حادث تحطم طائرة نائب أمير عسير الأمير منصور بن مقرن؛ كان مع مفارقات قدرية منذ الساعات الأولى لصباح يوم الحادث الذي وقع أمس الأحد.

عاش المتحمي -أثناء توجهه لتدشين عدد من المراكز الصحية بمركز بحر أبوسكينة- لحظات الموت بكل معانيها؛ حيث فوجئ وهو في طريقه بوقوع حادث تصادم شاحنة مع مركبة من طراز تويوتا هايلكس، لتنحرف الشاحنة من أعلى جسر الحازم طريق بحر أبوسكينة الحريضة وتسقط أسفل الجسر، فترجل من مركبته محاولًا المشاركة في إنقاذ المصابين، في الوقت الذي شاهد فيه إخراج جثمان سائق الشاحنة الذي توفي في الحال.

وتستمر المفارقات التي شاهدها المتحمي؛ ففي المساء، وأثناء جولة نائب أمير عسير، طلب الأمير منصور أن يركب معه محافظ محايل سعود المتحمي؛ لإطلاعه جوًّا على بعض المشروعات السياحية، طالبًا من مصوره الخاص أن يترك مكانه له، وهو ما تم بالفعل، لكن هذه الرحلة كانت فصل النهاية في حياة محمد بن سعود المتحمي بعد تحطم الطائرة في الجو.