“واشنطن بوست”: المواجهة الإقليمية بين المملكة وإيران تصل درجة الغليان

قالت صَحِيفَة “واشنطن بوست” الأمريكية، إنه على الرغم من أن الصاروخ الباليستي الذي أطلق من الأراضي اليمنية باتجاه الرياض السبت الماضي، وأسقطته الدفاعات الجوية السعودية، ولم يسفر عن أَي خسائر، إلا أن الهجوم كشف عن المخطط الإجرامي الذي تدعمه طهران، ويَأْتِي في وقت يبدو أن المواجهة الإقليمية بين السعودية وإيران تصل إلى درجة الغليان؛ مِمَّا يثير المخاوف من وقوع تصعيد عسكري. وأبرزت الصَحِيفَة اتهام المملكة لإيران بالمسؤولية المباشرة عن الهجوم الصاروخي على العاصمة الرياض، مُشِيرَة إلى أن السعودية أَصْدَرَت تحذيراً صريحاً بأن الهجوم يمكن اعتباره عملاً من أَعْمَال الحرب، وأنها تحتفظ بحق الرد في التوقيت والطريقة التي تراها مناسبة.

ولفتت الصَحِيفَة إلى أن الصاروخ أطلق من اليمن السبت الماضي من قبل الحوثيين الذين لديهم علاقات قوية بإيران، والذين هم في حرب مع التحالف الذي تقوده السعودية مُنْذُ أكثر من عامين. وتحدثت عن أن الأحداث في المملكة خلال الأيام القليلة الماضية، وإعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته خلال تواجده في المملكة، أَضَافَت مزيداً من الشعور بالخطر إلى الخطاب المتصاعد. وذَكَرَت أن استقالة “الحريري” فسرت على نطاق واسع بأنها محاولة جديدة من قبل القيادة السعودية لمواجهة النفوذ الإيراني في لبنان.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا