قيود مشددة على إقلاع الطائرات الخاصة لعدد من الشخصيات في السعودية

فرضت السلطات السعودية قيودا على اقلاع الطائرات الخاصة لعدد من الشخصيات البارزة، في خطوة تأتي تحسبا لمغادرة مطلوبين للتحقيق في قضايا تتعلق بالفساد. وقالت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية إن الأجهزة الأمنية في بعض المطارات السعودية “فرضت قيوداً مشددة على إقلاع الطائرات الخاصة لعدد من الشخصيات من صالة الطيران الخاص، وعدم السماح لأي طائرة خاصة بالمغادرة دون الحصول على تصريح”. وقالت مصادر خاصة للصحيفة السعودية، إن عناصر أمنية وُجدت في صالات الطيران الخاص، لمراقبة الوضع والتأكد من عدم مغادرة أي طائرة لا تحمل تصريحاً.

وأضافت المصادر، التي رفضت الإفصاح عن هويتها، أنه “لم يصدر أي تعميم رسمي بمنع إقلاع الطائرات الخاصة، لكن وُجدت عناصر أمنية إضافية، ولم تسمح للطائرات الخاصة بالمغادرة، وهناك قائمة بأسماء محددة تُمنع مغادرتها”. واتسع يوم الاثنين فيما يبدو نطاق حملة مكافحة الفساد التي شملت أفرادا من العائلة الحاكمة السعودية ووزراء ورجال أعمال بارين، كما ترددت أنباء عن اعتقال مؤسس واحدة من أكبر شركات السياحة في المملكة. وهبط سهم مجموعة “الطيار” للسفر السعودية بنسبة عشرة بالمئة بعد دقائق من بدء التداول بعد أن نقلت الشركة عن تقارير إعلامية قولها إن السلطات أوقفت ناصر بن عقيل الطيار الذي لا يزال عضوا بمجلس إدارة الشركة.