صحيفة أمريكية تكشف كيف حصل الحوثيون على السلاح المتطور؟

أكد محللون لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن إيران في سبيل تأمين إقامة ممرات إمداد تمر عبر العراق وسوريا وتصل حتى البحر المتوسط، تركز على تصعيد الهجمات من قبل المتمردين الحوثيين ضد المملكة. وأشار محللون إلى أن يد طهران واضحة في اليمن، والسفن البحرية الغربية أوقفت عدد من شحنات الأسلحة القادمة من إيران والتي يبدو أنها كانت في طريقها للحوثيين باليمن، كما تم الكشف عن تسلل تكنولوجيا عسكرية متقدمة مرتبطة بإيران إلى داخل اليمن.

ولفتت إلى أن القوات الإماراتية سبق وأن صادرت قارباً حوّله الحوثيون إلى قارب مفخخ غير مأهول برأس حربي روسي مضاد للسفن يضاهي الموجود في أنظمة التسليح الإيرانية. وذكرت أن الحوثيين استخدموا قوارب مفخخة شبيهة ضد أهداف للمملكة خلال العام الماضي، ومن بين الأهداف فرقاطة تابعة للبحرية الملكية السعودية. وتحدثت عن أن جنود التحالف العربي في مأرب صادروا العام الجاري شاحنة كانت متجهةً نحو صنعاء، واكتشفوا وجود أجزاء من طائرات بدون طيار بها والتي يبدو أنها قادمة من إيران ومهربة عبر حدود اليمن مع سلطنة عمان، ويستخدم الحوثيون تلك الطائرات لاستهداف رادارات قوات التحالف. وأضافت الصحيفة أن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني يقوم بتدريب الحوثيين كجزء من استراتيجية إيران الإقليمية، حيث اتضح أن هذا الفيلق قام بتدريب متمردين حوثيين على جزيرة قبالة إريتريا وأخذ نحو 100 منهم إلى إيران في 2014م للتدريب العسكري. وتوقع محللون تصاعد الصراع الإقليمي على النفوذ بين المملكة وإيران مع انحسار تهديد المسلحين في سوريا والعراق.