أمير الكويت: استهداف الرياض يتنافى مع الشرائع والقيم والمبادئ الدولية

بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، برقية إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أعرب فيها عن استنكار دولة الكويت وإدانتها الشديدة لإطلاق صاروخ باليستي فوق شمال مدينة الرياض قادمًا من اليمن.

وأوضح أمير الكويت، أن هذا العمل العدائي الذي استهدف أمن وسلامة المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق، يتنافى مع جميع الشرائع والقيم والمبادئ الدولية، مؤكدًا تعاطف الكويت مع البلد الشقيق وتأييده لكل ما يتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنه، سائلًا المولى- تعالى- أن يحفظ المملكة العربية السعودية وشعبها الكريم من كل مكروه، وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان والرخاء والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين، طبقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، مساء السبت (4 نوفمبر 2017).

كما بعث ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، برقية إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ضمنها استنكار دولة الكويت وإدانتها لإطلاق صاروخ باليستي فوق شمال مدينة الرياض. وبعث الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء، برقية مماثلة. واعترض الدفاع الجوي، مساء اليوم، صاروخًا أطلق على مدينة الرياض، دون وقوع أضرار.