بيونج يانج: زيارة ترامب لكوريا الجنوبية تشعل فتيل حرب نووية

نددت وسائل إعلامية في كوريا الشمالية بزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى كوريا الجنوبية المزمع القيام بها الأسبوع المقبل. وبحسب وكالة سيول الكورية الجنوبية، فإنّ تقارير إعلامية وصفت ترامب بأنّه يحاول تعزيز السيطرة على كوريا الجنوبية، وأن زيارته إلى الجنوب تعتبر خطوة للغزو وإشعال فتيل الحرب النووية في شبه الجزيرة الكورية. وقالت صحيفة تونج إيل سينبو الأسبوعية الكورية الشمالية في مقال رفعته على موقعها الإلكتروني تحت عنوان ” كوريا الجنوبية تستقبل مهووس حرب في زيارة دولة”: إن كوريا الجنوبية تتملق لاستضافة ترامب مهووس الحرب الذي يستحق الاستقبال بضربة عصا.

ويأتي ذلك وسط جدل حول مدة إقامة ترامب بالجارة الجنوبية والتي تستغرق يومين فقط مقارنة مع إقامته في اليابان 3 أيام، مؤكدة على أنّ هذه التصرفات تمثل عارًا وإهانة للأمة. ونشرت وسائل الإعلام الكورية الشمالية مقالات أدانت زيارة الرئيس ترامب إلى سيول، غير أنها هاجمت كوريا الجنوبية بدلًا من الولايات المتحدة. وسبق أن صحيفة رودونج سينمون الناطقة باسم حزب العمال الحاكم الكوري الشمالي ذكرت في يوم 31 أكتوبر الماضي أنّ الجنوب ينتظر الرئيس ترامب، على الرغم من أنه لا يجلب إلا سوء الطالع والكوارث فقط.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا