اعلان

هندي يخدع أمًّا وابنتها ويرسلهما للسعودية بدلًا من ماليزيا

Advertisement

وصلت العاملة الهندية “جورباكش كاور” وابنتها إلى إقليم البنجاب في الهند عائديْن من المملكة العربية السعودية، بعد ثلاثة أشهر من وصولهما إثر تعرُّضهما لعملية نصب من جانب وكيل استقدام هندي.

صحيفة “هندوستان تايمز”، قالت إنّ المرأة التي تبلغ من العمر 40 عامًا وابنتها ريينا 23 عامًا اتفقتا مع الوكيل الهندي لتسفيرهما للعمل في ماليزيا، لكن الرجل نصب عليهما وأرسلهما إلى السعودية في شهر أغسطس، وبدأ يطلب منهما المال من أجل عودتهما إلى ماليزيا أو إلى الهند.

واتضح الأمر عندما أرسلت الأم جورباكش شريط فيديو إلى عائلتها طالبةً المساعدة الأسبوع الماضي لتعود إلى بلادها. وبدورها ناشدت الأسرة وزيرة الشؤون الخارجية “سوشما سواراج” لتسهيل عودتها وابنتها. ولَم تذكر الصحيفة الناطقة بالإنجليزية في تقرير نشرته السبت(4 نوفمبر 2017)، أي تفاصيل عن مكان تواجد هذه المرأة وابنتها في المملكة، وما إذا كانا في عمل أم لا بالمملكة، مشيرةً إلى أن الأم وصلت وإن ابنتها ستلحق بها قريبًا.