كبار أوروبا في وداع نجوم السعودية

أنجبت كرة القدم السعودية الكثير من النجوم الذين صالوا وجالوا على المستطيل الأخضر في مختلف الملاعب المحلية، والآسيوية والعربية، وحققوا البطولات محلياً وخارجياً مع أنديتهم والمنتخب السعودي، ومشاركتهم في كأس العالم لـ4 مرات متتالية. حيث شهدت الرياضة السعودية تطوراً ملحوظاً مع كوكبة النجوم الذين ساهموا في صعودها إلى قمة المجد خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الـ20.

وبرز الكثير من النجوم في المستطيل الأخضر خلال تلك الفترة، وكان من أبرزهم فؤاد أنور والذي كان صاحب أول هدف سعودي في المونديال العالمي في شباك المنتخب الهولندي، وسعيد العويران بهدفه الشهير أمام منتخب بلجيكا الذي ما زال يتذكره السعوديون في كل عودة لكأس العالم، والهداف سامي الجابر والنجم فهد الغشيان وحارس المرمى محمد الدعيع وثنائي قلبي الدفاع أحمد جميل ومحمد الخليوي -رحمه الله-. بعد سنوات طويلة من المجد بقميص المنتخب السعودي، وصل هؤلاء النجوم إلى نهاية الرحلة مع محبوبتهم كرة القدم، ففضلوا التوقف عن الركض، ولكن لم يقم لهم أي مهرجان إعتزال تكريماً لما سطروه على المستطيل الأخضر، إلا القليل منهم.

في 25و27 أكتوبر 2017 أعاد المستشار بالديوان الملكي تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة، اثنان من نجوم الكرة السعودية المعتزلين إلى الأضواء، بعد أن تكفل بإقامة مهرجان اعتزال للاعب النصر الدولي فهد الهريفي، ولاعب الشباب الدولي فؤاد أنور أمام يوفنتوس الإيطالي على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية “الجوهرة” بجدة، تقديراً لما قدماه خلال مسيرتهما الرياضية التي خدموا فيها كرة القدم السعودية. ويستعرض هذا التقرير 7 مهرجانات اعتزال أقيمت للنجوم يوسف الثنيان، وأسطورة الكرة السعودية ماجد عبدالله، وسامي الجابر، ونواف التمياط، ومحيسن الجمعان، وأحمد جميل، ومحمد الدعيع.

الفيلسوف أمام فالنسيا

ديسمبر 2005 كان موعداً لوداع فيلسوف الكرة السعودية، يوسف الثنيان الاسم الذي كانت تتراقص معه مدرجات الهلال كلما وصلت الكرة إلى قدميه، ليطلق العنان لموهبته الكروية في مداعبة معشوقته التي بدأها منذ 1981 في الفئات العمرية بنادي الهلال. لم يكن ذلك اليوم عادياً للجماهير الزرقاء التي اكتظ بها استاد الملك فهد الدولي لتشاهد آخر لمحات واحداً من أبرز النجوم الذين أخرجهم الهلال إلى سماء الكرة العربية، حيث شاهدوا نجمهم في ليلته الأخيرة أمام فالنسيا الإسباني. انتصر الهلال 2-1 على الفريق الإسباني، ليكمل النجم المعشوق مسيرته المظفرة بالانتصارات وحصد الألقاب بعد أن جمع مع فريقه والمنتخب السعودي 28 بطولة، ليكون واحداً من أبرز النجوم العرب تحقيقاً للألقاب.

الجابر يودع الملاعب أمام مانشستر يونايتد

ودع أسطورة الهلال سامي الجابر الملاعب في يناير 2008 أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي على استاد الملك فهد الدولي في الرياض، بعد أن حضر الفريق الإنجليزي بنجميه البرتغالي كرستيانو رونالدو والهداف التاريخي روني. وشارك الهلال وعدداً من نجوم الكرة السعودية الجابر يومه الأخير مع فريقه الأزرق، منتصرين 3-2 على مانشستر، وتمكن الجابر من تسجيل هدف واحد عن طريق ركلة جزاء.

ريال مدريد في احتفالية “بيليه الصحراء”

بعد 10 أعوام من اعتزاله كرة القدم رسمياً مع فريقه النصر، وبعد أن قاده لمعظم البطولات التي حققها خلال فترة تواجده بالقميص الأصفر على مدار 20 عاماً، إلى جانب إنجازاته مع المنتخب السعودي. أقيم مهرجان إعتزال أسطورة كرة القدم السعودية ماجد عبدالله في 2008 أمام ريال مدريد الإسباني، لينتصر فريقه النصر على الفريق الأبيض 4-1 في ليلة الوداع لبيله الصحراء، الذي صال وجال في مختلف الملاعب المحلية والعربية والآسيوية، وقدم أبرز ما لديه كروياً. ليستذكر الجمهور السعودي في اليوم الأخير هدفه الشهير في مرمى منتخب الصين في نهائي كأس أمم آسيا 1984، وغيرها الكثير من الأهداف التي وصلت لـ 339 هدف سجلها مع النصر والأخضر.

انتر ميلان يودع التمياط

ساهمت إصابة النجم الهلالي الخلوق نواف التمياط بالرباط الصليبي في مغادرته الملاعب مبكراً حين قرر إنهاء مسيرته الرياضية في 2008. ليعود بعد عامين إلى جمهوره الأزرق في وداعية الملاعب أمام انتر ميلان الإيطالي على استاد الملك فهد الدولي في الرياض، والذي شهد حضور جماهيري كبير ساند النجم الشاب في يومه الأخير.

الكوبرا أمام المنتخب السعودي

بعد 17 عاماً من ارتدائه قميص النصر والمنتخب السعودي، أعلن النجم محيسن الجمعان إعتزاله كرة القدم بعد أن شارك في تحقيق الكثير من الإنجازات للأخضر وأصفر الرياض، ليكون حفل وداعه مطلع 2010 أمام المنتخب السعودي، وشارك العديد من النجوم العرب والسعوديين في إعتزال الجمعان.

حضور ضعيف

ودع قائد نادي الاتحاد أحمد جميل، وصاحب الهدف الأبرز في تاريخ المنتخب السعودي عندما انتقل به إلى نهائيات كأس العالم 1994 في أمريكا لأول مرة، ولعب مباراة إعتزاله أمام فريق طرابزون التركي على ملعب الأمير عبدالله الفيصل في جدة والتي فاز بها أصفر جدة 3-1. وشاركه الكثير من النجوم الذين كانوا معه في الاتحاد كالمغربي أحمد وبهجا وزميلة كماتسو والبيروفي الفونسو، وأشرك مدرب الاتحاد اوليفيرا 35 لاعباً حضروا للمشاركة في حفل الاعتزال، وقدم أحمد جميل قميصه الشهير بالرقم 5 حينها للمدافع أسامة المولد.

بسباعية.. الأخطبوط يغادر الملاعب

أنهى الحارس الدولي محمد الدعيع مسيرته الرياضية في الملاعب بعد 20 عاما حيث كانت بداياته مع نادي الطائي وانتقل بعدها لنادي الهلال وحقق معه العديد من البطولات المحلية والخارجية. وساهم مع المنتخب السعودي بتحقيق إنجازات عديدة خليجية وقارية ودولية، ونال الكثير من الجوائز كأفضل حارس مرمى، واقيمت مباراة إعتزاله في 2012 أمام فريق جوفينتوس الإيطالي وانتهت بفوز الضيف 7-1.