جدل على مواقع التواصل.. لمس وتقبيل في رسائل ماجستير بجامعات سعودية!

قالت صحيفة محلية أن مواقع التواصل الاجتماعي تناولت إشكالية حول صور لأغلفة رسائل ماجستير وُصفت بـ “الصادمة” والمثيرة للجدل، منها رسالة ماجستير حول “اللمس والتقبيل”، وأخرى عن صوت الريح الصادرة من الإنسان (الضراط). وبحسب صحيفة “عين اليوم” قوبلت الدراسات الجامعية “الغريبة” بانتقادات حادة في الإعلام الاجتماعي، وطالت موجة الانتقادات عدد من الجامعات بسبب “التساهل” في إجازة دراسات وُصفت بـ “الضعيفة علميا” ولا تشكل أي إضافة للباحث أو فائدة للمتلقي.

وانتقد الكاتب الإعلامي صالح الطريقي في حسابه بـ”تويتر”، رسالة ماجستير في السنة وعلومها كانت قد أُجيزت العام الماضي من قبل كلية أصول الدين بالرياض التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عن” اللمس والتقبيل” بقوله: “يأتي الدين بسيط وسهل الفهم، ليحتكره رجل الدين ويبدأ بتعقيده، إلى أن يدخل لغرفة النوم، ليخبر الزوجة والزوج كيف يقبلان بعضهما دون أن يغضبا الله؟”. كما علّق المغرد عبدالله الصقيه ساخرا من رسالة ماجستير في فقه ما أسماه بـ “الضراط”، تحت عنوان “أحكام الأصوات الصادرة من الإنسان عدا الكلام”، أُجيزت كذلك من جامعة الإمام محمد بن سعود، بقوله: “والدكتوراة الله أعلم عن ايش، نحن نتطلع لمشروع نيوم، وهؤلاء يجيبوا لك النوم”. واستغرب مغرد آخر بقوله: “مع الأسف أن تقبل هذه الرسالة من الأساس كرسالة ماجستير”.