السبيعي: 7 تنظيمات متطرفة بالسعودية.. ومشايخ مشهورون في أحدها

فجّر الباحث الشيخ خالد السبيعي عددًا من المفاجآت حول تنظيم الإخوان، المصنف إرهابيًا، داخل السعودية، خاصة وأنه أحد شهود العيان كونه كان أحد المنتمين لهذه الجماعة والذي قضى بها ما يقرب من 12عامًا حين دخلها أول مرة عام 1407 قبل أن يتبرأ منها عام 1419. وقال السبيعي، خلال مشاركته في حلقة من برنامج “يا هلا”، مساء أمس الخميس، على “روتانا خليجية”، إن هناك حوالي 7 تنظيمات إسلام سياسي داخل المملكة، وليس تنظيمًا واحدًا فقط، كما يعتقد البعض. مشيرًا إلى أنه كان ينتمي في البداية إلى التنظيم الحجازي، هذا بخلاف التنظيم السروري والإخواني.

علاوة على ذلك كشف السبيعي أن تلك التنظيمات تتميز بالتجدد والتباين فيما بينها، فليست كلها تنظيمات تنتهج الفكر المتطرف أو المسلح، بل تجد بعضهم “كيوت” يعزف على أوتار المعاصرة بهدف الوصول إلى عقل وقلب المستهدفين، مضيفًا أن الجامعة كانت المحضن الأول لاستقطاب الشباب وتابع “وكان هناك تمويل ضخم ومشايخ مشهورون يستقبلوننا وينظمون لنا الرحلات ، علمونا أن عملنا هذا لا يجب أن يعلم به أحد حتى أمك وأبوك”.

أما عن جماعة الإخوان الإرهابية، فأضاف أن أنصارهم كانوا ينفثون في ذهنك وعقلك وخلاياك أن الحكام مقصرون، لكنهم لا يصرحون بذلك، مشيرًا إلى أن أي إخواني في العالم يجب أن يمر على كتاب (الدعوة ضرورة شرعية وفريضة) لأنه يشكل عقلية الإخواني ويتأكدون منه 100%. وتابع: الإخوان كانوا ينمون شخصيات ذكية، لكن منقادة فتجد بروفيسورا كبيرا لكن إمعة، وكانوا ينمون لدينا الحسّ الأمني، وحينما جاء الإخوان للمملكة من كل مكان، كان أول من وطئت قدماه الشيخ مناع القطان، وكان أول مرشد للجماعة بالسعودية، مضيفًا أنه- مناع- “لبس عباءة الشيخ محمد بن عبدالوهاب وكرافتة سيد قطب، فكان سلفي المظهر إخواني المنهج”.

كما لفت إلى أنه كانت هناك مكاتب تنسيق بين السرورية والإخوان، رغم أن السروريين كانوا يُظهرون محاربة الإخوان، كاشفًا أن مناع القطان طرد محمد سرور، لأنه بدأ ينافس على السلطة وسرور اعترف بنفسه أن هناك تنظيمًا سروريًا في السعودية. أما عن استراتيجية النفوذ داخل المجتمع، فأشار إلى أنّ المنابر كانت طيلة الثلاثين عامًا الماضية قنوات عنيفة لتشكيل الفكر الجمعي للناس وتجهيزهم لوقت الانقضاض، مؤكدًا أن ” الإخوان والسروريين، كما قال أحد المشايخ، هم مصانع التكفير في هذا البلد”. علاوة على ما سبق، كشف السبيعي أنه كان أحد جنود الإخوان في مجال التدريس، وجنّد بنفسه 7 أشخاص في المدارس منهم 4 تركوا وثلاثة لازالوا، ملفتًا إلى أنّ أنشطة المدارس هي في الحقيقة مصائد لإدخال الشباب للتنظيم الإخواني والسروري.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا