بالصور: تعرف على تطور شعب أمريكا بدايةً من الهنود الحمر.. وما هي معركة “وقفة الهنود الأخيرة”؟

نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية صوراً رائعة توثق تاريخ أمريكا منذ بدايتها كوطن لقبائل الهنود الحمر «الأمريكان الأصليين» أشهرهم قبيلة «تشيين» والتي تمركزت عند السهول ومناطق شمال أمريكا “مونتانا حالياً”، حتى انتهت إلى كونها وطناً للأمريكان البيض سكانها الحاليين. وأهم معارك هذا التاريخ، المعركة الفاصلة الدموية والتي أطلق عليها «كاستر لاست ستاند». حيث أعلن البيض فور وصولهم إلى الأرض أن الهنود يجب عليهم إجلاء مناطقهم والانتقال إلى مستوطنات أعدت لهم خصيصاً ليمارسوا حياتهم و طقوسهم فيها وإلا فليواجهوا جيوش الكولونيل “كاستر آرمسترونج”.

بدأوا الهنود بالفعل في الإجلاء، وظهرت لقاداتهم صوراً وهم يتجهون للبيت الأبيض للتفاوض، إلا أن بعض المقاتلين من قبائل، داكوتا، لاكوتا، زيوكس، لابيرتا، والتشيين وعددهم 10000 مقاتل، قد تجمعوا حول قائدهم «بيج هورن» و أجمعوا على وجود الاتحاد بينهم لمواجهة البيض الغزاة. وكانت نهاية المعركة أن أجهز جيش البيض على جيش الهنود بالكامل لم ينجو منهم سوا خيَّال واحد وبجروح خطيرة. بعدها تم إجلاء باقي الهنود وانتهت فترة الأمريكان الأصليين «الهنود الحمر» تماماً من تاريخ أمريكا. ولذلك تلك المعركة كان يطلق عليها أيضاً “وقفة الهنود الأخيرة”. الجدير بالذكر أن أماكن تمركز الهنود قبل دخول البيض في ولايات، كنساس، نبراسكا، شمال وجنوب داكوتا، وبعض مناطق من كولورادو، ومونتانا، ونيو مكسيكو، إضافة إلى أوكلاهوما، وتكساس، و ويومينج كما ضمت جنوب كندا حيث ألبرتا، ومانيتوبا، وساسكاتشيوان.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا