“دحين أنشرها والله يعينك من تلطيش أبوكي”.. سعوديات يروين قصص ابتزازهن على مواقع التواصل مقابل الوظيفة ! -صور

أكد الباحث في الجرائم المعلوماتية، والإلكترونية محمد السريعي، أن العصابات الإلكترونية التي تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي؛ لممارسة النصب والاحتيال على الراغبين في العمل، وبوجه خاص الفتيات، لقلة خبراتهن في هذا المجال، موصيا بعدد من الإجراءات لتلافي ذلك أهمها عدم إرسال بطاقات الهوية، أو أرقام الحسابات البنكية، لهذه المواقع.

ووفقا لصحيفة “المدينة” تعرض على مدار الفترة الأخيرة، عدد من المواطنات إلى عمليات احتيال، تروي إحداها سيدة تدعى «أم محمد» قائلة: «لجأت إلى تويتر للبحث عن وظيفة، ووجدت أكثر من حساب يدّعي السعودة، وبعد التواصل مع أحد الأرقام المعلن عنها على الموقع، طلب مني رقم الهوية، ورقم الحساب البنكي، وتحويل مبلغ 500 ريال إليهم، مع الوعد بأنه سيتم اعتماد طلبي خلال 24 ساعة، وسأحصل على وظيفة براتب 3000 ريال شهريًا». وأضافت : «بالفعل وفرت جميع الشروط المطلوبة، وبعد أسبوع عاودت السؤال عن الاتفاق بيننا، ففوجئت بالرد بأن المكان لا يعرفني وأنكر أنني تعاملت معهم، أو أرسلت إليهم أموالاً، وهددني بعدم التواصل معه مرة أخرى، وإلا سأقع في مشكلة كبيرة».

وأيدت مواطنة أخرى تدعى «أم سالم»، الرأي السابق قائلة: «أنا مطلقة حاصلة على شهادة متوسطة،لجأت إلى منصات التواصل الاجتماعي، ووجدت من ينتحل صفة شركة تعمل على سعودة الوظائف، وعند التواصل معهم طلبوا مني تحويل مبلغ 1500 ريال كعربون، على أن أحصل على راتب شهري يصل إلى 5000 آلاف ريال من الوظيفة التي سيتم توفيرها لي وفق نظام السعودة، لكني فوجئت بعد ذلك بأنه محتال، ولم يعد يجيب على الرسائل أو الاتصالات».

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا