بعد إعفائه من منصبه.. مدير “حقوق الإنسان” بعسير: تصريحاتي حول الطفل المعنف تم تداولها بشكل غير دقيق

قال مدير فرع هيئة حقوق الإنسان بمنطقة عسير الذي تم إعفاؤه من منصبه أمس الخميس، إن تصريحاته حول قضية “طفل خميس مشيط المعنف” تم تناولها بشكل غير دقيق. وأوضح أن ما تم تداوله من تصريحات له حول الغياب المتكرر للطفل عن المنزل، والمرض النفسي لوالده، لم تكن صحيحة، مضيفاً طبقاً لصحيفة “عكاظ” أنه تم تناول تصريحاته بشكل غير دقيق. وكانت هيئة حقوق الإنسان عبرت عن استيائها من التصريحات التي صدرت على لسان مدير فرعها بعسير بخصوص قضية الطفل، مبينة أنه تم إنهاء تكليفه، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.

وأكدت أن ما أدلى به يخالف سياسة الهيئة في معالجتها للقضايا، ويخالف نهجها الإعلامي في التعاطي مع تلك القضايا، لافتة إلى أنه استبق نتائج التحقيق والتقصي عن حالة الطفل. من جهته، وقف مساعد مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بعسير على حالة الطفل خلال تلقيه الرعاية بمستشفى خميس مشيط العام، فيما وجه مدير الشؤون الصحية بعسير بتسجيل موعد مفتوح للطفل في العيادات الخارجية بالمستشفى، وتقديم الدعم اللازم له حتى استقرار حالته النفسية. وأعلنت إحدى المدارس الخاصة عن استعدادها لقبول الطالب في صفوفها، والتكفل بدراسته حتى المرحلة الثانوية.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا