سعوديات يرفضن مقترح كاتب اشترط عامين قبل السماح للمرأة بقيادة القطار

قال الكاتب والمحلل الاقتصادي جمال بنون على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن السماح للمرأة بقيادة القطار أو سيارات أوبر وكريم يحتاج إلى عامين على الأقل لمراقبة سلوكها في القيادة، مشيرًا إلى أن “أرواح الناس ليست عبثًا”. وتفاعل رواد مواقع التواصل مع تغريدة بنون ما بين رافض للقضية من الأساس وبين من يؤكد أن المرأة السعودية ليست أقل من نظيراتها في مختلف دول العالم ممن قدن طائرات وقطارات ومختلف المركبات وتقلدن أصعب الوظائف التي كانت في السابق حكرًا على الرجال فقط.

من جانبه رد عليه سعيد قابوس قائلا: “المرأة السعودية أثبتت وجودها على كافة الأصعدة.. ولا تثق فيها أن تسوق .. وأول تعطي سائق أجنبي توه متدرب حافلة مليانة أطفال”. أما الدكتورة سعاد الإدريسي فتساءلت: يا سلام كيف حكمت عليها انها متهورة وممكن تعمل حوادث؟ في بنات يسوقوا أحسن من الرجال وسافروا معظم ولايات أمريكا بالسيارة بنات سعوديات فنحن قدها وقدود وبلاش التشكيك في قدراتنا!”.

وفي المقابل أشارت آيات موسى إلى أن الأمر يحتاج إلى وقت للتأكد من قدرة المرأة على قيادة الحافلات والقطارات فعلا، حيث غردت قائلة: “كلامك صحيح وبعدين كم نسبة البنات الي ساقو بالخارج 1% او 5% كيف اقدر احكم بالنسبة دي خلينا نشوف ايش راح يصير اول والبنات يفهمو الشوارع عندنا وطريقة السواقة المجنونه تبعنا وبعدين يسوقو حتى تريلات عادي”. وهو نفس ما ذهبت إليه فاطيمة العمرو: “صحيح وانا اضم صوتي لصوتك، لان بصراحة خطر…لازم تدرب اول شي مدة سنة او سنتين بعدها تشتغل”.