ماذا قال الحكام بعد حصر مكافآتهم البالغة 18 مليونًا؟

استبشر حكام كرة القدم السعوديون خيرا، بعد إعلان الهيئة العامة الرياضة قرارها القاضي بـ”حصر المستحقات المتأخرة لحكام كرة القدم التي بلغت (18.211.720) ريالا، وأن العمل جار على استكمال صرفها”، وذلك خلال المؤتمر الكبير لرئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ وبحضور رئيس اتحاد القدم عادل عزت الأحد الفائت. وجاء القرار الصادر استكمالا للقرار السابق من قبل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة منتصف شهر سبتمبر الماضي، بتشكيل لجنة لوضع حلول لتأخر مكافآت الحكام بناء على مارفعه رئيس اتحاد القدم عادل عزت وسط قرار منتصف الشهر برفع مكافآت الحكام في مباريات الدوري السعودي وكـأس الملك وكأس ولي العهد من أجل رفع مستوى التحكيم.

ورصد تقرير آراء منسوبي الحكام بعد حصر المكافآت وزيادتها، إذ أكد عضو لجنة التحكيم السابق ومقيّم ومحاضر الحكام علي المطلق أن القرار أحدث ردة فعل سعيدة وسط زملاءه، وقال: “التحكيم يعيش فرحة كبيرة منذ تولي رئيس هيئة الرياضة هذا المنصب، نتقدم له بالشكر الجزيل على اهتمامه بالحكام السعوديين وتحفيزهم بعدد من القرارات التي ستصب في مصلحة تطويرهم بإذن الله، وهذه اللفتة ليست بمستغربة عليه، بعد أن استطاع حل موضوع شائك استمر لسنوات طويلة”. في المقابل قال الحكم محمد القرني في حديثه: “قرارات تاريخية لرئيس هيئة الرياضة، نسأل الله تعالى أن ينفع بها، وما أعلن من قرارات سيصب في مصلحة التحكيم السعودي وإحداث تطور كبير بإذن الله” بحسب صحيفة عين اليوم.

أما عبدالعزيز الكثيري رئيس لجنة الحكام الفرعية بالمنطقة الشرقية فأكد أن هناك حالة من الاطمئنان بعد أن تولت هيئة الرياضة بقيادة رئيس مجلس إدارتها تركي آل الشيخ حل مستحقات الحكام المتأخرة، وقال: “سنشاهد فرقا كبيرا حتى على صعيد حكام الدرجات الأقل مثل مسابقات فئة الناشئين والشباب أو كأس الأمير فيصل بن فهد لفئة الأولمبي، فالحكام كانوا يفتقدون للاهتمام بأمورهم، وتأخرت مسيراتهم لفترات طويلة، أما الآن فنشاهد فرقا حتى على مستوى الأداء داخل الملعب بإذن الله”. وزاد: “الحكم يهتم بالمشاركات الدولية ويقدم كل مالديه نظير المردود المالي الكبير الذي يصل لنحو 22 ألف ريال في بعض المسابقات الدولية، والتي يستلمها مباشرة، وهو ماينطبق على المستوى المحلي في المستقبل، بعد أن أعطي الموضوع حقه من التركيز من قبل المسؤولين، فكل الشكر والعرفان لمعالي رئيس مجلس إدارة هيئة الرياضة على ماقدمه ويقدمه للرياضة السعودية”.