اعلان

الأهلي يرفض الاعتذار.. وشرفي شبابي: سننتظر نتائج تحقيقات العويس

Advertisement

أوضحت مصادر أن رجال الأهلي لم يتواصلوا حتى الآن مع أبناء الأمير خالد بن سلطان الرئيس الشرفي لنادي الشباب من أجل حل قضية الحارس الدولي محمد العويس وديا. وكان رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ قد طالب كبار الأهلي والشباب، الأميرين خالد بن عبدالله وخالد بن سلطان بحل القضية وديا خاصة وأنه في حال صدور قرار رسمي من هيئة الرقابة والتحقيق فإن أحد الناديين سيتضرر.

وقال شرفي شبابي رفيع المستوى وفقًا لـ”عين اليوم”، إنه لم يتواصل أحد معنا من النادي الأهلي من أجل إنهاء المشكلة ويبدو أن القضية لن تحل وستأخذ مجرى العدالة مع هيئة الرقابة والتحقيق. وحول الشروط التي وضعها الشبابيون لإنهاء أزمة العويس، أجاب الشرفي الكبير: “لم نضع أو نحدد شروطا، ولم نقل شيئا حتى الآن، لا توجد شروط ونحن في انتظار نتائج التحقيقات”. ويبدو المشهد الأخضر صعبا حتى الآن بعد اعتزال رمز الأهلي خالد بن عبدالله وابتعاده عن الوسط الرياضي مع استقالة ابنه فيصل عن اللجنة المالية وهو ما يشهد فراغا شرفيا كبيرا في الهيئة الشرفية بالنادي الأهلي. الجدير بالذكر أن رئيس نادي الشباب المكلف طلال آل الشيخ قد أعلن البارحة في تصريحات فضائية، أن قضية الحارس محمد العويس تم إحالتها لأبناء الرئيس الفخري، وهم أصحاب القرار النهائي فيها.