اعلان

“الفالح” يحذر: خطر داهم يهدد “أمن الطاقة” بآسيا

Advertisement

Advertisement

حذّر وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، خالد الفالح، من خطر داهم يهدد أمن الطاقة في قارة آسيا التي يتزايد فيها الطلب بوتيرةٍ أسرع من وتيرة العالم الصناعي. وقال الفالح، في كلمته خلال اجتماع الطاولة المستديرة السابع لوزراء الطاقة الآسيويين بمدينة بانكوك في تايلند: “بدون ارتفاع معدلات الاستثمار قد يتعرض أمن الطاقة للخطر”، مشيرًا إلى أنّ ذلك يزيد من أهمية اتباع سبل قليلة المخاطر تكون متطورة وعملية في الوقت نفسه للتحول في مجال الطاقة.

وتشمل دعوة الفالح ضخ استثمارات كبير في تقنيات الطاقة البديلة، التي ستنمو بسرعة أكبر بالرغم من صغر قاعدتها، لكنه أشار إلى أنّ ذلك غير كافٍ؛ لأنه “من غير المتوقع أن تتجه الأسر المنخفضة الدخل في آسيا للحلول الجديدة للتزود بالطاقة ذات التكلفة العالية على حساب توفير الغذاء، وحاجة أطفالهم إلى التعليم الجيد، والخدمات الصحية المطلوبة للعائلة كلها”، حسب قوله. وتطرق وزير الطاقة السعودي إلى وجود حوالي بليون آسيوي يعيشون بدون كهرباء، مشيرًا إلى أن عدد سكان هذه القارة سيتزايد بنحو بليون نسمة بحلول عام 2050، ما سيجعل الطلب على الطاقة فيها يتزايد بحدود 60% إلى 70%. وفي نهاية كلمته، دعا الفالح الدول الآسيوية للاضطلاع بدورها تلعبه في مواجهة تحديات الطاقة العالمية، مؤكدًا استمرار أداء المملكة لدورها كمورد موثوق في مجال الطاقة وشريك اقتصادي فاعل.