البياوي يرفض الحديث بعد إقالته من القادسية

لم يكن التونسي ناصيف البياوي مدرب فريق القادسية السابق لكرة القدم يتوقع أن تتم إقالته، بعد النتائج والمستويات التي يراها بالأرقام، بأنها الأفضل في مسيرة القادسية خلال السنوات الثلاث الماضية، مشدداً أنه كان يعطي من دمه وروحه من أجل تجهيز الفريق قبل أي مباراة. وأعلنت إدارة نادي القادسية صباح اليوم الخميس، عن إقالة المدير الفني لكرة القدم، التونسي نصيف البياوي وتعيين المدرب البرازيلي باولو بوناميغو، بعد توصل الطرفين لاتفاق على إنهاء العقد بالتراضي بين الطرفين بعد الاجتماع مع رئيس النادي معدي الهاجري.

الصدمة كانت واضحة على ناصيف البياوي، نتيجة فسخ عقده مع فريق كرة القدم، بعد الفوز مساء الأربعاء على ‫التعاون 1-صفر في الجولة التاسعة من الدوري السعودي للمحترفين، والتعاقد مع المدرب الجديد البرازيلي بوناميغو. فيما رفض المدرب  الإدلاء بأي حديث حول خبر الإقالة في الفترة الحالية، وأن نفسيته الآن تحتاج إلى الراحة، وسيتحدث عن الموضوع في وقت لاحق.

ويعتبر التونسي ناصيف البياوي، من المدربين الذين يعرفون خفايا كرة القدم السعودية، بعد أن درب 4 أندية في دوري المحترفين بداية من هجر، ومن ثم الفتح، وحقق معهم المركز الخامس، ليشاركوا في دوري أبطال آسيا، وبعد ذلك قاد الرائد الموسم الماضي في موسم استثنائي، حينما حققوا مركز متقدم في سلم الدوري السعودي، وكان الجميع يتوقع استمرار البياوي مع الرائد في ظل الدعم الذي يتلقاه من قبل الإدارة وجماهيره، إلا أنه فاجأ الجميع بفسخ عقده مع الرائد، والتوقيع مع القادسية، لقيادة الفريق خلال الموسم الحالي، ولكن بعد 9 جولات حقق من خلالها ١٢ نقطة فضلت إدارة نادي القادسية التخلي عن المدرب والتوقيع مع البرازيلي بوناميغو.