كيم كارداشيان تعترف بإصابتها بهذا المرض الغريب.. وتتهم الجمهور بذلك

أعادت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان تأكيدها أنها تعاني من مرض نفسي يدعى “الديسمورفيا”. ولفت تقرير لموقع Health الأميركي الى أن كيم التي تشتهر بصورها العارية والجريئة، تمر بنوبات انعدام ثقة حين تستمع إلى التعليقات السلبية بشأن جسدها، ما يجعلها في حالة نفسية سيئة.

وفي آخر حلقات برنامج تلفزيون الواقع Keeping Up with the Kardashians، اعترفت كيم بمقدار الضرر الذي لحق بصورتها عن نفسها وشكلها الخارجي، بسبب تعرضها لإلتقاط صور لها غير معدلة بالبكيني أو الملابس القصيرة وانتشارها على المواقع الاخبارية، والسخرية منها ومن جسدها. وأكدت أنَّ إنعدام ثقتها بجسدها كان يزداد بمرور السنين، إذ قالت: “أنت تلتقط الصور لنفسك، فيهينك الناس، كل ما يحدث من تعليقات مهينة من الكارهين والساخرين جعلني أصاب بالديسمورفيا”. ويذكر أن “الديسمورفيا” يصيب الأشخاص الذين يشعرون بفقدان الثقة بأجسادهم ولو قليلاً، وبمعنى آخر “هي الانشغال بالعيوب التي يعتقد المرء أنَّها موجودة بمظهره”، بحسب تعريف توم هيلدبراندت، الطبيب النفسي والرئيس بقسم الأكل واضطرابات الوزن في مركز ماونت سيناي الصحي بمدينة نيويورك.