“إف بي آي” يبحث عن أدلة بمنزل قاتل ضحايا “مانهاتن”

يبحث مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي”، عن أدلةٍ بحي باترسون في ولاية نيوجيرسي؛ حيث عاش المشتبه به في حادث الدهس على مسار دراجات نهري بمانهاتن في نيويورك. وطوقت السلطات المبنى السكني في وقتٍ مبكرٍ اليوم الأربعاء (1 نوفمبر 2017) كما قام أفراد الأمن بتفتيش مرآب للسيارات.

وقال مدير المبنى لموقع “ذي ريكورد” إنّ سيفولو سايبوف عاش مع زوجته وطفلين في شقة مكونة من غرفتي نوم. وقال الرجل الذي عرّف نفسه باسم “علي” إنه أجر الشقة لسايبوف البالغ من العمر 29 عامًا قبل عدة أشهر. كما قال رجل عرف نفسه بأنه جارٌ للمتهم إنه كثيرًا ما رأى سايبوف يقف عند الزاوية يتحدث مع الأصدقاء. وأسفرت عملية الدهس عن مقتل 8 أشخاص وإصابة 12 آخرين بالقرب من موقع النصب التذكاري لهجمات 11 سبتمبر.